آيات قرآنية

الوصف

تتضمن هذه القطعة الخطيّة الآيات 20 و21 من السورة السادسة والأربعين من القرآن وهي الأحقاف. وتتواصل السورة فتأتي الآيات 21-24 على قفا الصحيفة. سورة الأحقاف هي السورة السابعة والأخيرة من سلسلة السور التي تبدأ بالحروف الخفية حم. وتناقش السورة عملية الخلق والغرض منها وتبريرها. وتذكر أن أولئك الذين لا يؤمنون بالله وخلقه سيُعانون من العذاب في يوم الحساب. اشتُقَّ عنوان هذه السورة من الأحقاف المُميِّزة لديار قوم عاد بجوار حضرموت بجنوب اليمن. تقول الآية 20: "وَيَوْمَ يُعْرَضُ الَّذِينَ كَفَرُوا عَلَى النَّارِ أَذْهَبْتُمْ طَيِّبَاتِكُمْ فِي حَيَاتِكُمُ الدُّنْيَا وَاسْتَمْتَعْتُمْ بِهَا فَالْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنْتُمْ تَسْتَكْبِرُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَبِمَا كُنْتُمْ تَفْسُقُونَ." تُحذِّر الآية 21: "وَاذْكُرْ أَخَا عَادٍ إِذْ أَنْذَرَ قَوْمَهُ بِالْأَحْقَافِ وَقَدْ خَلَتِ النُّذُرُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا اللَّهَ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ." كُتب النص الموجود على ظهر الصحيفة على الجانب الرخو من الرَّقّ. ونتيجة لذلك فقد انمحى الحبر بصورة ملحوظة. كُتِبت هذه الآيات في شكل سبعة أسطر لكل صفحة بخط كوفي كان شائعاً في القرنين التاسع والعاشر. يُعد هذا الخط استثنائياً لأن الأعمدة الأفقية للحروف قد مُدَّت على تلك العمودية. تقوم النقاط الحمراء مقام علامات التشكيل. أما علامات التشكيل نفسها وعلامات الفصل بين الآيات فهي لم تُرسَم.

آخر تحديث: 6 إبريل 2015