أُطر مزخرفة

الوصف

يحوي ظهْر هذه القطعة الخطية أبياتاً من تأليف الشاعر الفارسي الشهير حافظ (توفي 1388-1389، 791 هجرياً)، إضافة إلى عدد من الأبيات الأخرى المحاطة بأُطر من الأشرطة المستطيلة على امتداد الحدود الداخلية للوحة المركزية. قُصَّ كل سطر خطي وأُلصق بمفرده على خلفية القطعة المزخرفة. الأبيات مُحاطة بأُطر باللونين الأبيض والأزرق مزينة بأنماط ذهبية لزهور وأوراق شجر، وملصقة على ورقة برتقالية اللون طُليَت باللون الذهبي وزُخرفت بميداليات للزينة تحتوي على زهور وردية وبيضاء. تتطابق زخرفة هذه القطعة، التي تُشبه إلى حد كبير نمط الزخرفة الموجود على قفاها، مع فنون الكتب المغولية بالقرن السابع عشر. تنص الأبيات الخمسة المكتوبة بخط أفقي على اللوحة المزخرفة على التالي: "إليك نصيحتي: تعلمها واعمل بها \ لأنني أتذكر أنني تعلمتها (النصيحة) من قائدي الروحي. \ لا تتوقع الإخلاص من هذه الدنيا متقلبة الأحوال \ لأن هذه العجوز الشمطاء مرت بآلاف التجارب. \ سر في طريقك أيها الرجل التقي، ولا تلومن المنشغلين بالدنيا." يُحذر حافظ من تقلبات الدنيا (التي يصفها حرفياً بـالعجوز) ومن زوال نعمها، ويرى بأن أولئك الذين يتجرعون دُرد (أي الجرعة الأخيرة من) الخمر الإلهي لديهم الفهم الروحاني بما هو حقيقي ودائم. يحتوي قفا هذه القطعة الخطية على إطار مزخرف يماثل ذلك الموجود بظهرها، إلا أن القفا ليست به كتابة. الإطار المزخرف ملصق على ورقة مزينة بزهور صفراء ربما قُصد منا تمثيل زهور الزعفران المتفتحة (بالرغم من أن بتلات الزعفران تميل إلى اللون الأرجواني الفاتح). يظهر نمط الزهور الصفراء-البرتقالية هذا على قطعة خطية أخرى بمكتبة الكونغرس لا صلة لها بهذه، مما يُشير إلى أن العملين قد يكونا صُمما بنفس الورشة. يُعتقد أن العمل الآخر، الذي يمثل الصفحات الأولى من نسخة البستان للسعدي، قد نُفذ في الهند خلال القرن السابع عشر.

آخر تحديث: 31 يوليو 2014