عينة خطوط

الوصف

يرِد النقش الرئيسي لهذه اللوحة في شكل بيضاوي مُرسَل وهذا نصه: خان بهادر السيد عين الدين صاحب مدار المهام رياسة ديتيا داما إقباله. يُشير اسم الحاكم، وهو ديتيا على الأرجح، وألقابه العديدة التي تتضمن مدار المهام (مركز الأمور المهمة)، إلى رتبته العالية. ويُشير مصطلح بهادر إلى أصل مغولي هندي، حيث كان هذا اللقب الشرفي سادس أعلى لقب مُنِح لضباط المغول، كما آُطلق أيضاً في وقت لاحق على الدرجة الثانية من وسام الهند البريطانية. نُفِّذ النقش في عدد من الخطوط المختلفة، التي وُصِفت من خلال ملاحظات صغيرة بالحبر الأسود مكتوبة مباشرةً أعلى أو أسفل الكلمة التي تقابلها. كُتِبَت الألقاب خان بهادر بالخط الريحاني وعين الدين بخط الغبار والصاحب بخط أفشان (الرش بالذهب) ومدار المهام بخط الكَلزار (حديقة الزهور) ورياسة ديتيا داما إقباله بخط الماهي (نوع سمك). يكشف التنوع الهائل للخطوط، التي يتضمن البعض منها أنماطاً من الزهور والأسماك، عن إتقان الخطّاط لفن الكتابة. أدرج الخطاط، حكيم سيد حامد عباس التقَوي البخاري، اسمه في منتصف الهامش السفلي، حيث ذكر أنه هو من كتب العمل. وحكيم البخاري غير معروف، ولكن اسمه يشير إلى أنه كان في الأصل من مدينة بخارى بأوزبكستان الحالية. ومن المرجح أنه قد هاجر إلى الهند باحثاً عن الرعاية من قِبَل أمير مغولي مثل ديتيا، الذي قد يكون البخاري نفَّذ هذه اللوحة على شرفه. ويبدو أن اللوحات التي بها مجموعة متنوعة من الخطوط، خاصةً تلك التي تُستخدم فيها زخارف الزهور والأسماك، يرجع تاريخها إلى القرنين الثامن عشر والتاسع عشر وقد نُفِّذت في إيران والهند. فعلى سبيل المثال، تتضمن لوحةٌ خطية في مجموعات مكتبة الكونغرس نفَّذها الخطاط الفارسي حسين زارين قلم عام 1212 هـ (1797-1798) عدداً من الخطوط والزخارف العجيبة. ويبدو أن لوحات مثل هذه قد كانت معلَّقة على حائط، كما هو واضح هنا من خلال الخيط المتبقي في الجزء العلوي من هذه اللوحة. وربما كان القصد من استخدامها التحصين، حيث كانت مثيلاتها تشمل آيات قرآنية بعينها مثل آية الكرسي ‏(‏الآية 255 من سورة البقرة)، التي أُشير إليها في منتصف الهامش العلوي الأفقي لهذه القطعة الخطيّة.

آخر تحديث: 27 إبريل 2015