بركة العيد

الوصف

هذه اللوحة الخطية محاطة بإطار (تضرر بسبب الماء) وملصقة على قطعة ورقية بنية اللون مدعومة بورق مقوى، وقد كُتبتْ بخط النستعليق على ورقة بيج ورُشَّت ببُقَيعات ذهبية. تَظهر بين سطري الخط الذين يمثلان دعاءً لأحد الحكام بمناسبة العيد، قطعةٌ صغيرة أخرى مقصوصة وملصقة بمنتصف اليمين، وقد نصَّت على: "بحق مُحمد وآلِ مُحمد [ص]." ينص سطرا الخط الأساسيان على: "في هذا العيد، أدعو الله سبحانه أن يمن على صاحب الجلالة\صاحب نواب بالبركة والحظ السعيد أبداً." تتمنى هذه القصيدة السعادة والتوفيق الدائمين لحاكمٍ وُصف بأنه ذات عالي (ذي المقام العالي) بمناسبة العيد. وقد يكون هذا العيد هو النوروز (العام الجديد)، أي الاعتدال الربيعي (21 مارس) الذي يشير إلى بداية التقويم الشمسي كما يُحتفَل به في إيران وأجزاءٍ من الهند. يُعتقد أن المخطوطة من أصل هندي ويَدعم هذا الاعتقاد أن لقب "صاحب نواب" كان يستخدمه، على سبيل المثال، حكامُ مقاطعة جوناغاد في شمال الهند بدايةً من القرن الثامن عشر وحتى العشرين. ويبدو أن هذه اللوحة الخطية كُتبت للاحتفال بالعام الجديد ولتمني الرخاء الدائم لأحد الأمراء. ويشهد عدد من عينات أخرى في مكتبة الكونغرس على هذه الممارسة المتعلقة بإبداء الأماني الطيبة كتابةً أثناء احتفالات العام الجديد.

آخر تحديث: 3 مايو 2016