دعاء بمناسبة العيد

الوصف

تتضمن هذه القطعة الخطّية دعاءً شِعرياً يَتمنّى للمدعو له السعادة والرخاء بمناسبة عيد النوروز (العام الجديد). يبدأ النص بقول: هو العزيز، (الذي لا يكاد يُقرأ حالياً)، وتقول الأبيات: "آه، وجهك هو العيد وحاجباك هما هلال العيد / فليكن شهرك وعامك ميمونين سعيدين / ولا أشرقت عيناي من دون رؤيتك / فَقَوس حاجبيك هو قبلة (جميع) الناس." كُتب النص بخط النستعليق الأسود على ورقة باللون البيج ويُحيطه إطار على هيئة سُحب على خلفية ذهبية. اللوحة النصية مزوّدة بأُطُر زرقاء وخضراء وملصوقة على صحيفة أكبر حجماً من الورق الوردي المدعوم بالورق المقوى. من المرجح أنه كان هناك توقيعاً للخطاط بالزاوية السفلية اليسرى للوحة، إلا إن ذلك لم يعد مقروءاً الآن نتيجة لتَلَف تسببت فيه المياه. وقياساً على موضوع القطعة، فإنه يمكن القول إنها قد نُفِّذت في الهند في وقت ما أثناء القرنين الثامن عشر أو التاسع عشر باعتبارها هدية لشخص بارز بمناسبة رأس السنة.

آخر تحديث: 3 مايو 2016