لوحة على شرف الإمام علي

الوصف

تمدح هذه اللوحة الأحادية عليّاً زوج ابنة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، وسيفه الشهير ذا الحدين ذا الفقار، الذي ورثه من الرسول، وقد كُتبت بأعلاها عبارة بالحبر الأسود تقول: "لا فتى إلا علي لا سيف إلا ذو الفقار." شُكِّلت كلمات العبارة بالحبر الأحمر. ويظهر تحت النقش الذي يمدح عليّاً مباشرةً أسطر مكتوبة بالأحمر (ومُشكَّلة بالأزرق) وأخري بالأزرق (ومُشكَّلة بالأحمر) وثالثة بالأسود (ومُشكَّلة بالأحمر) تمدح الإمام علي والرسول محمد وتثني على الله. الأسطر الأربعة المائلة، المكتوبة بالحبر الأزرق، هي رباعية في المدح على شرف أحد الحكام من خلال رسم مقارنة بينه وبين الملكين الفارسيين العظيمين جمشيد وفريدون. وقّع الفنان فريد الدين على عمله في الركن السفلي الأيمن. لا يوجد لسوء الحظ تاريخٌ لهذه اللوحة. وبما أن اللوحات الأحادية هي أحد السمات المميزة للتقاليد التركية الخطية في القرن التاسع عشر، فمن الممكن أن هذه القطعة أُعدت وقتها لشخص له ميول شيعية إما في تركيا أو في إيران. اللوحة مزوّدة بإطار مُزين بأزهار ذهبية وقد كُتبت على ورقة سميكة لونها بيج. تَظهر على الهامشين الرأسيين على اليمين واليسار بقايا لورق إبرو أو أبري (رخامي) بالأبيض والأزرق، مما قد يشير إلى أن اللوحة كانت في أحد الأيام ملصوقة على صحيفة من الورق الرخامي ضمن ألبوم للخطوط.

آخر تحديث: 3 مايو 2016