ليلى والمجنون يلتقيان في المدرسة من "مخمَّسات" النظامي

الوصف

تصف هذه القطعة الخطيّة اللقاء الأول بين الحبيبين سيئي الحظ ليلى والمجنون عندما كانا طفلين في المدرسة، وفقاً لوصف نظامي الكنجوي (1140 أو 1141-1202 أو 1203) في الكتاب الثالث من المخمَّسات. في القصة يُرسل والد قيس ابنه (المعروف أيضاً بالمجنون) إلى المدرسة ليتعلم القراءة والكتابة. إلا أن قيساً الشاب يلاحظ ذات يوم فتاة جميلة شعرها كالليل (من شدة سواده) ويقع في حبها. يُسمى تصميم هذه القطعة، حيث يُكتب النص في خطوط أفقية وأخرى مائلة، بصفحة السجاد. مُلئَت بزخرفات المساحاتُ المثلثة التي تركتها الأبيات المائلة فارغة. يظهر تصميم صفحة السجاد عادةً في نهاية فصل أو مشهد بعينه وغالباً ما يسبق إحدى اللوحات. وبناءاً على ذلك، فمن المفترض أن تكون هناك صورة للقاء ليلى والمجنون في المدرسة بعد صحيفة النص هذه مباشرةً. يعكس كل من تنظيم الصفحة وخط النستعليق المستخدمان في القطعة طابع مخطوطات المخمَّسات التي أُنتِجَت في بلاد فارس في القرن السادس عشر. وعادة ما يكون هذا النوع من المخطوطات مصحوباً بلوحات.

آخر تحديث: 24 ديسمبر 2013