توغو تحت العلم الألماني

الوصف

أنشأت ألمانيا، آخر من حضر للمنافسة من القوى الأوروبية لنيل المستعمرات في أفريقيا، محمية توغولاند في عام 1884. ونتيجة لاشتمالها على أراضي ما يعرف اليوم بدولة توغو ومنطقة فولتا في مقاطعة غانا في غرب أفريقيا، قامت الدوائر الامبريالية الألمانية بتصوير توغو على أنها مستعمرة نموذجية، تتميز بالاكتفاء الذاتي ماليًا، وبالاستفادة من الجسور والطرق والسكك الحديدية التي تم بناؤها لدعم القطاع الزراعي الذي يقوم على زراعة الكاكاو والبن وصادراتها من القطن. وفي ما بعد ثار جدل بين المؤرخين حول هذا الوصف، مشيرين في كثير من الأحيان إلى المعاملة القاسية التي لاقاها السكان التوغوليين تحت الحكم الألماني. وقد استخدمت السلطات الألمانية البعثات العلمية لبسط سيطرتها على المناطق الداخلية من المستعمرة. كان "هاينريش كلوس" باحثًا من برلين والذي في أعوام 1894-1898، قضى ما يقرب من أربع سنوات في توغو وشارك في رحلة استكشافية إلى المناطق الشمالية بها. Togo unter deutscher Flagge (توغو تحت العلم الألماني) هي وصفه عن إقامته والرحلة الاستكشافية التي قام بها إلى الشمال. يحتوي الكتاب على معلومات قيمة عن الجغرافيا والسكان، واقتصاد البلاد، ولكن كان المقصود منه أيضا هو التحقق من صحة فرضية المستعمرة النموذجية، والقول بأن نجاح توغولاند كان دليلا على قدرات ألمانيا كقوة امبريالية. خسرت ألمانيا المستعمرة في عام 1914، عندما احتلتها القوات الفرنسية والبريطانية في الأيام الأولى من الحرب العالمية الأولى.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

ديتريش رايمر، برلين

العنوان باللغة الأصلية

Togo unter deutscher Flagge

نوع المادة

الوصف المادي

xxii، 561 صفحة، مزودة بواجهة، وإيضاحات، ولوحات، خريطة مطوية، صورة طبق الأصل. 25 سنتيمترًا

المَراجع

  1. Dennis Laumann, “A Historiography of German Togoland, or the Rise and Fall of a ‘Model Colony,’” History in Africa 30 (2003).

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 18 سبتمبر 2015