لوحة

الوصف

تشتمل هذه اللوحة الخطية على مقولة عربية مكتوبة بخط النستعليق الأسود على قطعة ورق بنية اللون، تحيط بها أُطُر باللونين الأزرق والوردي مُزيَّنة بتصاميم ذهبية. الركنان الأيمن والأيسر الأسفلان للوحة مفقودان. تنص المقولة على الآتي: "أفوض أمري إلى الله. إن الله بصير بالعباد." عادةً ما يَقرأ الفرد هذا الدعاء، الذي يضع الثقة الكاملة في الله، بصفته دعاءاً إلى الله تعالى. تَقرأ أيضاً جماعاتٌ صوفية عديدة، مثل النقشبندية، هذا الدعاء خلال صلاة الفجر. وقياساً على الخيط المتبقي المثبّت بأعلى هذه اللوحة الخطية، فيبدو أنها كانت مُعلّقة على جدار في نُزل للدراويش في وقت ما خلال القرنين الثامن عشر والتاسع عشر.

آخر تحديث: 12 إبريل 2016