نصيحة زوجية

الوصف

تضم هذه الرقعة الخطية ستة سطور مكتوبة في الاتجاه الصحيح تارة وبالمقلوب تارة أخرى، باستخدام خط الثُلُث بالحبر الأسود على صحيفة باللون البيج، مُلصقة بصحيفة برتقالية اللون، مُدّعمة بورق مقوى. تُقرأ السطور الستة معاً كما يلي: "...وحلاله وحرامه لا أجاوز ذلك...في أمرك ما يعني الوالد الشقيق وأجمعـ...ما افترضه الله عليك والأخذ بما... عليه من أدبك أن يكون ذلك وأنت...خد به إليّ من وصيتي تقوى الله والاقتصاد...الدهر ذو نيةٍ سليمة ونفس صافية..." تسعى هذه الوصايا من قبل الزوج إلى تزكية طِيبة القلب والتقوى في الزوجة التي هي أم أيضاً. تنُسب المقولة إلى فئة النصائح العامة في أدب الأخلاق العربي. توقيع الرقعة يَظهر مقلوباً بين آخر سطرين من النص. يقول الخطاط عبدالله أنه كتب هذه القطعة لكنه لم يُدرِج تاريخاً. يمكن أن يكون هذا الخطاط هو عبدالله اللاهوري، الذي نشط في لاهور خلال القرن الثامن عشر. توجد رقعة أخرى من عمله، نُفّذت باستخدام خط النستعليق، ضمن مجموعات مكتبة الكونغرس. بعد وفاة أورنگزيب (1618–1707)، تضعضعت السلطة المغولية المركزية وتضاءلت الرعاية الملكية للخطاطين. اُستُحدثت خطوط جديدة في مدن مثل لكناو وحيدر آباد ولاهور، حيث سعى خطاطون مثل عبدالله للحصول على رعاية الحكام المحليين، ويبدو أنه أُتيحت لهم حرية تجريب عدد من الخطوط المختلفة.

آخر تحديث: 27 إبريل 2016