أعظم نقوش الكاميو بفرنسا

الوصف

يعد Grand Camée de France  (أعظم نقوش الكاميو بفرنسا) أضخم عمل نحتي لحجر الكاميو تبقى من العالم القديم، وهو يحتوي على 24 شكلاً منقوشاً مرتبة في ثلاثة أجزاء. يتضح المغزى العام والأهداف السياسية لهذا العمل كالآتي: هدفه هو تأكيد استمرارية الأسر الحاكمة وشرعية أباطرة أسرة جوليو كلوديان خلال الإمبراطورية الرومانية (أول خمسة أباطرة: أوغسطس، تيبيريوس، كاليغولا، كلوديوس، نيرو). تم تخصيص الجزء العلوي لوضع الموتى، بينما يمثل الجزء الأوسط عالم الأحياء. أما الجزء السفلي، فبه الأسرى الألمان والفرثيون. في الجزء العلوي يمكن التعرف على الإمبراطور أوغسطس؛ رأسه مغطى ويطوّقه تاج مشع، يحيط به جرمانيكوس ممتطياً جواداً مجنحاً ودروسوس يوليوس قيصر ابن الإمبراطور تيبيريوس. وقد يكون الشخص ذو اللباس الشرقي الذي يحمل الكرة الأرضية بين يديه هو إينيس. تم تخصيص منتصف الحجر لتيبيريوس جالساً على عرشه مع ليفيا والدته. وكان يترأس احتفالاً رسمياً من المعتقد أنه أُقيم لتعيين نيرو (الماثل أمامه مسلحاً) أميراً للشباب في عام 23 م. صُنع نقش الكاميو هذا المشتق من الجزع العقيقي ذي الخمس طبقات في هذا التاريخ تقريباً.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

روما

العنوان باللغة الأصلية

Grand camée de France

المكان

الوصف المادي

1 نقش على حجر الكاميو المشتق من الجزع العقيقي ذي الخمس طبقات؛ أقصى ارتفاع 31 سنتيمتر، أقصى طول 26.5 سنتيمتر

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 16 مارس 2015