آيات قرآنية

الوصف

تحوي هذه الرقعة القرآنية الآية الأخيرة (30) من السورة 32 من القرآن التي تُسمى سورة السجدة، بالإضافة إلى البسملة وأول آية من السورة التالية (33)، التي تسمى سورة الأحزاب. وتتواصل الآيات التالية من سورة الأحزاب على قفا الرقعة. يحدد العنوان، الذي نُفِذ بالحبر الذهبي وأُطِّر باللون الأسود، أن السورة تتكون من 73 آية. تتناول بداية السورة ضرورة التخلي عن العادات الوثنية. يتضمن ظهر الرقعة الآية الأولى من سورة الآحزاب: "يا أَيُّهَا النَّبِيُّ اتَّقِ اللَّهَ وَلا تُطِعِ الْكافِرِينَ وَالْمُنافِقِينَ، \ إِنَّ اللَّهَ كانَ عَلِيمًا حَكِيمًا (33، الآية 1). ويتضمن قفاها الآيات 2-3: "وَاتَّبِعْ ما يُوحى إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ، \ إِنَّ اللَّهَ كانَ بِما تَعْمَلُونَ خَبِيرًا، \ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفى بِاللَّهِ وَكِيلًا (33، الآيات 2-3)". كُتب النص بخط المُحَقَّق الصغير، وهو أحد الخطوط متصلة الحروف المعتاد استخدامها في المصاحف التي نُفِذّت في مصر المملوكية خلال القرنين الرابع عشر والخامس عشر. كان المُحَقَّق من بين أكثر الخطوط المفضلة في كتابة القرآن من القرن الثالث عشر فصاعدًا، وذلك لأنه واضح وسهل القراءة. تضم هذه الرقعة، المكتوبة بخط عادي في خمسة سطور لكل صفحة، علامة أحد الأجزاء في هامشها العلوي الأيمن. تتضمن الحلية كلمة "نصف" مكتوبة بشكل رأسي بالحبر الذهبي على أرضية رمادية اللون. تتألف علامات الفصل بين الآيات من أزهار مزخرفة بورقة مربعة صغيرة تفصل بين بتلاتها نقاط ذهبية وحمراء وزرقاء.

آخر تحديث: 6 إبريل 2015