الفاتحة

الوصف

تحتوي لوحة الكتابة بالرسومات على البسملة (بسم الله الرحمن الرحيم) في أعلى، يليها أول سورة في القرآن، سورة الفاتحة. وتبدأ السورة بالتقديم للقرآن الكريم مستهلة بحمد الله والثناء عليه وطلب الهدى منه على الصراط المستقيم. وفي السطر الأخير، نجد لوحة الفاتحة مذيلة بتوقيع شخص معين اسمه "علي ريزا" ومؤرخة بتاريخ 1241 هجرية (1825 ميلادية). والنموذج بالكامل مكتوب بخط النسخ البني الداكن (الزخرفي) على ورقة باللون البني الفاتح، ويحيط بها إطار يتكون من سلسلة من الإطارات الذهبية والزرقاء الداكنة المتعاقبة على لوح ورقي مقوى وسميك. ومن المحتمل أن يكون علي ريزا هذا علي ريزا بن الحاج محمد جعفر، الخطاط الفارسي من القرن التاسع عشر، الذي كتب مخطوطًا يعود إلى عام 1258 هـ (1842 م) موجود الآن في مكتبة إيران الوطنية. ويُظهر عمل علي ريزا إحياءً للاهتمام بخط النسخ إبان العصر الحديث، ويبدو أنه يدين لأعمال سلفه، الخطاط الفارسي الشهير أحمد نيريزي، الذي عاش في القرن الثامن عشر. وكان نيريزي آخر الخطاطين الإيرانيين العظماء الذين أتقنوا الكتابة بخط النسخ في وقت كانت الأفضلية فيه لخطي التعليق والنستعليق.

آخر تحديث: 27 إبريل 2016