خريطة الإبحار في الدائرة العظمى في شمال المحيط الأطلسي

الوصف

كان "تشارلز ليندبرغ" (1902-1974) هو الطيار الأمريكي الذي قام بأول رحلة منفردًا بلا توقف عبر المحيط الأطلنطي في 21-22 مايو من عام 1927. وكانت هذه هي الخريطة ذات الإسقاط الميلي التي أشار إليها باسم "كتلة الذهب" التي وجدها في متجر في مدينة سان بيدرو بكاليفورنيا، أثناء إعداده لرحلته الجوية عبر الأطلسي. كانت هذه هي الخريطة التي مكّنت "ليندبرغ" من تحديد خطوط الطول ودوائر العرض للدائرة العظمى بسرعة ودقة أثناء تخطيطه لمسار رحلته. يقول الشرح الموجود على الخريطة: "استخدمت لوضع مسار الدائرة العظمى للرحلة من مدينة نيويورك إلى مدينة باريس. سان دييغو، كاليفورنيا. في عام 1927. سي. إيه. إل". وصف "ليندبرغ" في كتابه روح سانت لويس، استخدامه لهذه الخريطة قائلا: "بدأت مشكلات الملاحة التي واجهتني في التكشف. وجدت الكثير من الإرشادات، مطبوعة على الخرائط التي اشتريتها، لوضع مساري عبر الدائرة العظمى. وباستخدام الأدوات التي أقرضني إياها مجلس البلدية، قمت برسم خط مستقيم بين مدينة نيويورك ومدينة باريس على الإسقاط الميلي. ثم قمت بنقل النقاط من ذلك الخط، على مسافات تتألف من مئة ميل، إلى إسقاط مركاتور، وقمت بتوصيل هذه النقاط بخطوط مستقيمة. وعند كل نقطة، أقوم بتسجيل المسافة من مدينة نيويورك والمسار المغناطيسي إلى التغير التالي في الزاوية".

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

المكتب الهيدروغرافي، واشنطن، دي .سي.

العنوان باللغة الأصلية

Great Circle Sailing Chart of the North Atlantic Ocean

نوع المادة

الوصف المادي

خريطة واحدة: ملونة، مزودة بشروح، مقاس 64 × 96 سنتيمترًا، على ورق مقاس 74 × 101 سنتيمترًا

ملاحظات

  • مقياس الرسم 1:14،000،000. الطبعة الحادية والأربعين.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 24 مايو 2017