مابامُندِي

الوصف

لا يعرف سوى القليل عن الجغرافي والكوزموغرافي الفينيسي "جيوفاني لياردو" الذي عاش في القرن الخامس عشر، بالإضافة إلى الحقيقة التي تقول بأن ثلاث من خرائط العالم التي وضعها قد بقيت محفوظة منذ أواخر العصور الوسطى، وهي تحمل توقيع منشئها. وهذه هي أقدم خريطة للعالم محفوظة في الجمعية الجغرافية الأمريكية، وتعد مثالا رائعًا لخريطة العالم في العصور الوسطى في نصف الكرة الغربي. وتتواجد خريطتا "لياردو" الأخريتان، وهما مشابهتان ولكن ليستا مطابقتين، في إيطاليا في مكتبة المدينة في مدينة فيرونا وفي متحف المدينة في مدينة فيتشنزا. تصور الخريطة أجزاء العالم التي عرفها الأوربيون في أواخر العصور الوسطى - أوروبا وآسيا وأفريقيا - وتوضح، كما هو الحال مع العديد من الخرائط الجدارية في العصور الوسطى، القدس في المنتصف والشرق باتجاه الأعلى. قام السيد "آرتشر ام. هنتنغتون" بشراء الخريطة ومنحها للجمعية الجغرافية الأمريكية في عام 1906. وفي عام 1928، قامت الجمعية بنشر نسخة طبق الأصل ملونة وبالحجم الكامل بالإضافة إلى نص مصاحب وضعه جون ك. رايت، خريطة العالم لـ "لياردو": 1452 أو 1453. وكان عمل "رايت" في الأساس يمثل وصفًا تفصيليًا للتخطيط والأسماء والملامح الموجودة على الخريطة نفسها. وقد قام "راند ماكنالي" بإعادة إنتاج الخريطة في شكل بطاقة لعيد الميلاد في عام 1952.

آخر تحديث: 22 مارس 2016