الصراع بين الأُضحية والمُضَحِّي

الوصف

تحتوي مخطوطة توفار، التي تُنسَب إلى اليسوعي المكسيكي خوان دي توفار، الذي عاش في القرن السادس عشر، على معلومات مفصَّلة حول طقوس وشعائر شعب الأزتك (المعروف أيضاً بشعب مِكسيكا). تحمل المخطوطة بين طيّاتها إحدى وخمسين لوحة مائية تشغل كل منها صفحة كاملة. وتتميز اللوحات بجودتها الفنية الفريدة، وذلك نظراً لتأثرها القوي بمخطوطات الكتابة التصويرية التي ترجع إلى الفترة التي سبقت وصول الحضارة الأوربية. تنقسم المخطوطة إلى ثلاثة أقسام. يسرد القسم الأول تاريخ أسفار الأزتك قبل وصول الأسبان. أما القسم الثاني، الذي يعرض تاريخاً مُصوَّراً لشعب الأزتك، فيُشَكّل القوام الرئيسي للمخطوطة. ويحتوي القسم الثالث على تقويم توفار. يُصوّر هذا الرسم الإيضاحي، المأخوذ من القسم الثاني، أحد مشاهد التضحية. يقاتل الضحية، ذو الريش الأبيض في شعره والممسك درعاً يحمل رموز الاتجاهات الفراغية الخمسة، محارباً يرتدي جلد جاغوار ويحمل هراوة حربية ودرعاً، ويرتدي غطاء للرأس من الريش. كان هذا الطقس القرباني يُقام أثناء مهرجان تلاكاشيبواليستلي تكريماً للإله شيبي توتيك، "إلهنا المسلوخ"، إله الزراعة والموت والبعث والفصول. في هذا المهرجان المقام في فصل الربيع، يتم تقديم الرجال قرابين بربطهم بـتِمالاكاتل (حجر المذبح). وما أن يُهزم، يتم سلخ الضحية وأكلها. يرد وصفاً لهذا المهرجان بمخطوطة هامة أخرى، وهي مخطوطة دوران.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

المكسيك

العنوان باللغة الأصلية

Modo de pelear entre el que avia de sacrificar, y ser sacrificado

نوع المادة

الوصف المادي

لوحة مائية مرسومة على الورق ؛ 21 × 15.2 سنتيمتر

ملاحظات

  • رسم إيضاحي من الصفحة اليمنى رقم 134

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 26 أكتوبر 2012