الإله الأزتكي تيسكاتليبوكا ومعبده

الوصف

تحتوي مخطوطة توفار، التي تُنسَب إلى اليسوعي المكسيكي خوان دي توفار، الذي عاش في القرن السادس عشر، على معلومات مفصَّلة حول طقوس وشعائر شعب الأزتك (المعروف أيضاً بشعب مِكسيكا). تحمل المخطوطة بين طيّاتها إحدى وخمسين لوحة مائية تشغل كل منها صفحة كاملة. وتتميز اللوحات بجودتها الفنية الفريدة، وذلك نظراً لتأثرها القوي بمخطوطات الكتابة التصويرية التي ترجع إلى الفترة التي سبقت وصول الحضارة الأوربية. تنقسم المخطوطة إلى ثلاثة أقسام. يسرد القسم الأول تاريخ أسفار الأزتك قبل وصول الأسبان. أما القسم الثاني، الذي يعرض تاريخاً مُصوَّراً لشعب الأزتك، فيُشَكّل القوام الرئيسي للمخطوطة. ويحتوي القسم الثالث على تقويم توفار. يعرض هذا الرسم الإيضاحي، المأخوذ من القسم الثاني، الإله تيسكاتليبوكا جالساً بداخل معبده على عرش منسوج. يحمل تيسكاتليبوكا درعاً عليها الاتجاهات الفراغية الخمسة وثلاثة أسهم، بالإضافة إلى رمح. ويرتدي ثوباً أحمر عليه جماجم وعظام ويتخلل شعر رأسه ريش أبيض. كان تيسكاتليبوكا (المرآة التي تُصدر الدخان) إلهاً كلي الوجود والسلطة، إله سماء الليل والذاكرة. وهنا يحمل نفس الدرع الذي يحمله ويتسيلوبوتشتلي، إله الشمس والحرب. تشير الأشكال الحلزونية المرسومة على معبده إلى الفراشات أو الجنود القتلى. كان الريش الأبيض يوشع في شعر الضحايا المقدمين قرابين.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

المكسيك

العنوان باللغة الأصلية

Tezxatlipuca ydolo de la penitencia y su templo

نوع المادة

الوصف المادي

لوحة مائية مرسومة على الورق ؛ 21 × 15.2 سنتيمتر

ملاحظات

  • رسم إيضاحي من الصفحة اليمنى رقم 124

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 26 أكتوبر 2012