أسلوب رقص راقصي نبلاء الأزتك

الوصف

تحتوي مخطوطة توفار، التي تُنسَب إلى اليسوعي المكسيكي خوان دي توفار، الذي عاش في القرن السادس عشر، على معلومات مفصَّلة حول طقوس وشعائر شعب الأزتك (المعروف أيضاً بشعب مِكسيكا). تحمل المخطوطة بين طيّاتها إحدى وخمسين لوحة مائية تشغل كل منها صفحة كاملة. وتتميز اللوحات بجودتها الفنية الفريدة، وذلك نظراً لتأثرها القوي بمخطوطات الكتابة التصويرية التي ترجع إلى الفترة التي سبقت وصول الحضارة الأوربية. تنقسم المخطوطة إلى ثلاثة أقسام. يسرد القسم الأول تاريخ أسفار الأزتك قبل وصول الأسبان. أما القسم الثاني، الذي يعرض تاريخاً مُصوَّراً لشعب الأزتك، فيُشَكّل القوام الرئيسي للمخطوطة. ويحتوي القسم الثالث على تقويم توفار. يُصوّر هذا الرسم الإيضاحي، المأخوذ من القسم الثاني، إحدى رقصات النبلاء. في المنتصف يظهر اثنان من قارعي الطبول يرتديان كتَّافات من الريش شوهدت في لوحات الإمبراطور موكتيسوما الأول والإمبراطور موكتيسوما الثاني. وإلى يمين قارعيّ الطبول يظهر رئيس الكهنة، مرتدياً تيلما (عباءة) مرسوم عليها صورة الشمس، وجنود يمثلون طائفتيّ الجاغوار والنسر العسكريتين. تشمل العناصر الزخرفية حلي من الريش. ربما تكون الرقصة المعروضة احتفالاً بمهرجان توشكاتل، الذي كان يُقام خلال الشهر المكرس للإله تيسكاتليبوكا، إله سماء الليل والذاكرة. يقرع القارعان تيبوناشتلي (طبلة خشبية)، وويويتل (طبلة ذات طبقة جلدية). يرتدي النبلاء إما التيلما وإما الماشتلاتل (المئزر) الأكثر تواضعاً.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

المكسيك

العنوان باللغة الأصلية

El modo de baylar de los Mexicanos. Y última del primer tratado

نوع المادة

الوصف المادي

لوحة مائية مرسومة على الورق ؛ 21 × 15.2 سنتيمتر

ملاحظات

  • رسم إيضاحي من الصفحة المطوية رقم 119

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 30 يوليو 2014