أتيموستلي، الشهر السادس عشر من التقويم الشمسي الأزتكي

الوصف

تحتوي مخطوطة توفار، التي تُنسَب إلى اليسوعي المكسيكي خوان دي توفار، الذي عاش في القرن السادس عشر، على معلومات مفصَّلة حول طقوس وشعائر شعب الأزتك (المعروف أيضاً بشعب مِكسيكا). تحمل المخطوطة بين طيّاتها إحدى وخمسين لوحة مائية تشغل كل منها صفحة كاملة. وتتميز اللوحات بجودتها الفنية الفريدة، وذلك نظراً لتأثرها القوي بمخطوطات الكتابة التصويرية التي ترجع إلى الفترة التي سبقت وصول الحضارة الأوربية. تنقسم المخطوطة إلى ثلاثة أقسام. يسرد القسم الأول تاريخ أسفار الأزتك قبل وصول الأسبان. ويعرض القسم الثاني تاريخاً مُصَوّراً لشعب الأزتك. ويحتوي القسم الثالث على تقويم توفار، الذي يُسجِّل تقويماً متواصلاً للأزتك به الشهور والأسابيع والأيام والحروف الميلادية واحتفالات الكنيسة في العام المسيحي الذي يضم 365 يوماً. يظهر في هذا الرسم التوضيحي، المأخوذ من القسم الثالث، منظر جانبي لرأس متشح بغطاء مزيَّن بريش أخضر، ممسكاً بصولجان على شكل أفعى زرقاء وإناءاً ينسكب منه الماء. وأعلى هذا الرأس، هناك رأس آخر لامرأة، يعلو جبهتها شيء مستدير. وأعلى هذا الرأٍس، تظهر يد تُمسك ببعض الأعشاب فوق شيء مربع الشكل. يصف النص الاحتفال الخاص بتلالوك، إله المطر، ويصف الإله بأنه يظهر بوجه أمه ومجموعة من الأوراق الخضراء على عتبة المذبح، ليبيِّن أنه يُنزل المطر بيديه ليضفي الخضرة على اليابسة. يسمى هذا الشهر أتيموستلي (هطول المياه)، وهو يُعادل الشهر الموافق لعيد توما الرسول. كان هذا الشهر مكرساً لتلالوك. تعتبر الـكواتوبيلي (صولجان الأفعى) من الرموز الشائعة المرتبطة بتلالوك. غطاء الرأس هو نفسه ذلك الذي يظهر في شهر تيبيلويتل. وقد تمت الإشارة إلى تشالتشيوتليكوي (التنورة الخضراء)، والتي تفاوت وصفها بين كونها أم أو زوجة أو أخت تلالوك، وإلهة البحيرات والجداول، وذلك من خلال الـتشالتشيويتل (اليشم الأخضر) الواقع فوق رأسها.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

المكسيك

العنوان باللغة الأصلية

Atemoztli

نوع المادة

الوصف المادي

حبر وألوان مائية على ورق ؛ 21 ×15.2 سنتيمتر

ملاحظات

  • رسم إيضاحي من الصفحة اليمنى رقم 155

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 26 أكتوبر 2012