توشكاتل، الجفاف، الشهر الخامس من التقويم الشمسي الأزتكي

الوصف

تحتوي مخطوطة توفار، التي تُنسَب إلى اليسوعي المكسيكي خوان دي توفار، الذي عاش في القرن السادس عشر، على معلومات مفصَّلة حول طقوس وشعائر شعب الأزتك (المعروف أيضاً بشعب مِكسيكا). تحمل المخطوطة بين طيّاتها إحدى وخمسين لوحة مائية تشغل كل منها صفحة كاملة. وتتميز اللوحات بجودتها الفنية الفريدة، وذلك نظراً لتأثرها القوي بمخطوطات الكتابة التصويرية التي ترجع إلى الفترة التي سبقت وصول الحضارة الأوربية. تنقسم المخطوطة إلى ثلاثة أقسام. يسرد القسم الأول تاريخ أسفار الأزتك قبل وصول الأسبان. ويعرض القسم الثاني تاريخاً مُصَوّراً لشعب الأزتك. ويحتوي القسم الثالث على تقويم توفار، الذي يُسجِّل تقويماً متواصلاً للأزتك به الشهور والأسابيع والأيام والحروف الميلادية واحتفالات الكنيسة في العام المسيحي الذي يضم 365 يوماً. يُصَوِّر هذا الرسم الإيضاحي، المأخوذ من القسم الثالث، أداة تتكون من سارية مغلفة بأوراق ملوَّنة تعلوها عجلة. ويربط الجزء العلوي منها عقدة ورقية كبيرة. وعلى اليمين يوجد رمز لوجه مخطط، يعلو رأسه ريش أبيض وحول عنقه قلادة. يصف النص ويتسيلوبوتشتلي، إله الشمس والحرب، باعتباره مماثلاً للإله جوبيتر عند الرومان. يُطلق على هذا الشهر اسم توشكاتي (الجفاف)، وهو يُعادل شهر مايو. كان الإلهان الراعيان لهذا الشهر هما ويتسيلوبوتشتلي وتسكاتليبوكا (إله سماء الليل والذاكرة). الأداة المُبَيَّنة، تلاتشيلوني أو إيتلاتشيايا (أداة الرؤية)، هي إحدى العلامات المميزة لتسكاتليبوكا، وكان يُعتقد أنه كان يستخدمها كمرآة سحرية. الوجه المخطط هو أيضاً رمزٌ لتسكاتليبوكا.

آخر تحديث: 26 أكتوبر 2012