توثي وشوتشيكيتسال، إلهتان من آلهة الأزتك

الوصف

تحتوي مخطوطة توفار، التي تُنسَب إلى اليسوعي المكسيكي خوان دي توفار، الذي عاش في القرن السادس عشر، على معلومات مفصَّلة حول طقوس وشعائر شعب الأزتك (المعروف أيضاً بشعب مِكسيكا). تحمل المخطوطة بين طيّاتها إحدى وخمسين لوحة مائية تشغل كل منها صفحة كاملة. وتتميز اللوحات بجودتها الفنية الفريدة، وذلك نظراً لتأثرها القوي بمخطوطات الكتابة التصويرية التي ترجع إلى الفترة التي سبقت وصول الحضارة الأوربية. تنقسم المخطوطة إلى ثلاثة أقسام. يسرد القسم الأول تاريخ أسفار الأزتك قبل وصول الأسبان. أما القسم الثاني، الذي يعرض تاريخاً مُصوَّراً لشعب الأزتك، فيُشَكّل القوام الرئيسي للمخطوطة. ويحتوي القسم الثالث على تقويم توفار. يُصوّر هذا الرسم الإيضاحي، المأخوذ من القسم الثاني، إلهتين. تظهر توثي أو تونانتسين، "أُمُّنا المُبجَّلة"، بعظمة مخترقة أنفها، ممسكةً بباقات زهور، وواضعة ريش طائر الكيتزال على رأسها. بينما تظهر شوتشيكيتسال، "ريشة الزهرة"، مرتدية قلادة من اليشم وجاثية على ركبتيها على ضفة البحيرة. ذكر جاك لافاي، محرر الإصدار طبق الأصل من مخطوطة توفار، أن الكاتب المجهول للشرح قد أطلق تسمية خاطئة على الشخصية الموجودة على الجانب اليسار على أنها توثي أو تونانتسين. زعم لافاي أن هذه الشخصية هي شوتشيكيتسال، والتي كانت إلهة الفنانين والحب والأرض والنساء الحوامل والقمر، والتي ذُكر في بعض الأحيان أنها كانت متزوجة من تلالوك، إله المطر. عرَّف لافاي الشخصية التي تظهر على الجانب الأيمن على أنها تشالتشيوتليكوي، إلهة البحيرات والجداول والتي قيل أنها كانت هي الأخرى متزوجة من تلالوك. أسند لافاي افتراضه على حقيقة أن هناك مخطوطة أخرى هامة، مخطوطة دوران، تحتوي على رسم توضيحي لشوتشيكيتسال على الجانب الأيسر وآخر لتشالتشيوتليكوي على الجانب الأيمن.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

المكسيك

العنوان باللغة الأصلية

Tozi que quiere dezir aguela. Diosas de los Mexicanos

نوع المادة

الوصف المادي

لوحة مائية مرسومة على الورق ؛ 21 × 15.2 سنتيمتر

ملاحظات

  • رسم إيضاحي من الصفحة اليمنى رقم 136

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 26 أكتوبر 2012