موكتيسوما الأول، خامس ملوك الأزتك (تولَّى الحكم في الفترة ما بين 1440 و1469)

الوصف

تحتوي مخطوطة توفار، التي تُنسَب إلى اليسوعي المكسيكي خوان دي توفار، الذي عاش في القرن السادس عشر، على معلومات مفصَّلة حول طقوس وشعائر شعب الأزتك (المعروف أيضاً بشعب مِكسيكا). تحمل المخطوطة بين طيّاتها إحدى وخمسين لوحة مائية تشغل كل منها صفحة كاملة. وتتميز اللوحات بجودتها الفنية الفريدة، وذلك نظراً لتأثرها القوي بمخطوطات الكتابة التصويرية التي ترجع إلى الفترة التي سبقت وصول الحضارة الأوربية. تنقسم المخطوطة إلى ثلاثة أقسام. يسرد القسم الأول تاريخ أسفار الأزتك قبل وصول الأسبان. أما القسم الثاني، الذي يعرض تاريخاً مُصوَّراً لشعب الأزتك، فيُشَكّل القوام الرئيسي للمخطوطة. ويحتوي القسم الثالث على تقويم توفار. يعرض هذا الرسم التوضيحي، المأخوذ من القسم الثاني، موكتيسوما الأول (أو مونتيسوما الأول، في بعض المواضع)، ممسكاً بحربة أو صولجان وواقفاً على حصيرة من القصب، بجوار عرش منسوج، وهو يتلقى تاجاً ذا حلي ذهبية من قِبَل أحد الرهبان الذي كان يرتدي رداء إله الشمس. وبجواره يظهر رسماً لرمزه وهو عبارة عن سهم يخترق سماء الليل المضيئة بالنجوم. يرتدي موكتيسوما كتفيّة مصنوعة من ريش طائر الكيتزال وهناك عظمة تخترق أنفه. كان موكتيسوما الأول (تولَّى الحكم في الفترة ما بين 1440 و1469) والذي يعني اسمه "القائد الذي يُظهر غضبه"، خامس ملوك الأزتك (يصفه النص خطئاً بأنه الملك السادس) وابن شقيق إتسكواتل. ويُعتقد أن الرجل الذي يقدم إليه التاج في اللوحة هو نساوالكويوتل، حاكم تيشكوكو وحليف موكتيسوما. يرتدي نساوالكويوتل رداء توناتيو، إله الشمس. يُعتبر أكامابتشتلي، مؤسس أسرة الأزتك الحاكمة وسليله أشاياكاتل، الإمبراطورين الوحيدين، بخلاف موكتيسوما، الذَيْن يظهران بتيجان مزيَّنة بحلي ذهبية في مخطوطة توفار. قيل أن العظمة التي تخترق أنف موكتيسوما ترمز إلى الإنسان، وفقاً لتقليد تيشكوكو .

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

المكسيك

العنوان باللغة الأصلية

Motecuçuma primero deste nombre. 6o Rey

نوع المادة

الوصف المادي

لوحة مائية مرسومة على الورق ؛ 21 × 15.2 سنتيمتر

ملاحظات

  • رسم إيضاحي من الصفحة اليمنى رقم 109

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 26 أكتوبر 2012