تشيكوموستوك: أصول القبائل التي استقرت في المكسيك أو بالقرب منها

الوصف

تحتوي مخطوطة توفار، التي تُنسَب إلى اليسوعي المكسيكي خوان دي توفار، الذي عاش في القرن السادس عشر، على معلومات مفصَّلة حول طقوس وشعائر شعب الأزتك (المعروف أيضاً بشعب مِكسيكا). تحمل المخطوطة بين طيّاتها إحدى وخمسين لوحة مائية تشغل كل منها صفحة كاملة. وتتميز اللوحات بجودتها الفنية الفريدة، وذلك نظراً لتأثرها القوي بمخطوطات الكتابة التصويرية التي ترجع إلى الفترة التي سبقت وصول الحضارة الأوربية. تنقسم المخطوطة إلى ثلاثة أقسام. يسرد القسم الأول تاريخ أسفار الأزتك قبل وصول الأسبان. أما القسم الثاني، الذي يعرض تاريخاً مُصوَّراً لشعب الأزتك، فيُشَكّل القوام الرئيسي للمخطوطة. ويحتوي القسم الثالث على تقويم توفار. يُصوّر هذا الرسم الإيضاحي، المأخوذ من القسم الثاني، تشيكوموستوك وبداخله رجال ونساء. كان شيكوموستوك، الذي يعني "المغارات السبع"، هو المكان الذي يعتقد الأزتك أنهم قَدِموا منه وهي الكلمة الناوتلية المرادفة لكلمة فم أو رحم. في أسطورة الخلق الخاصة بشعب الأزتك، تركت مِكسيكا أحشاء الأرض واستقرت في أزتلان، وهو المكان الذي اكتسبوا منه اسم أزتك، ومنه هاجروا باتجاه الجنوب بحثاً عن علامة ترشدهم إلى المكان الذي عليهم الاستقرار فيه مرة أخرى.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

المكسيك

العنوان باللغة الأصلية

Cuevas de los siete linajes que poblaron en México y alrededor dél

نوع المادة

الوصف المادي

حبر وألوان مائية على ورق ؛ 21 ×15.2 سنتيمتر

ملاحظات

  • رسم إيضاحي من الصفحة اليسرى رقم 85

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 26 أكتوبر 2012