تكويلويتونتلي، الشهر السابع من التقويم الشمسي الأزتكي

الوصف

تحتوي مخطوطة توفار، التي تُنسَب إلى اليسوعي المكسيكي خوان دي توفار، الذي عاش في القرن السادس عشر، على معلومات مفصَّلة حول طقوس وشعائر شعب الأزتك (المعروف أيضاً بشعب مِكسيكا). تحمل المخطوطة بين طيّاتها إحدى وخمسين لوحة مائية تشغل كل منها صفحة كاملة. وتتميز اللوحات بجودتها الفنية الفريدة، وذلك نظراً لتأثرها القوي بمخطوطات الكتابة التصويرية التي ترجع إلى الفترة التي سبقت وصول الحضارة الأوربية. تنقسم المخطوطة إلى ثلاثة أقسام. يسرد القسم الأول تاريخ أسفار الأزتك قبل وصول الأسبان. ويعرض القسم الثاني تاريخاً مُصَوّراً لشعب الأزتك. ويحتوي القسم الثالث على تقويم توفار، الذي يُسجِّل تقويماً متواصلاً للأزتك به الشهور والأسابيع والأيام والحروف الميلادية واحتفالات الكنيسة في العام المسيحي الذي يضم 365 يوماً. يُظهِر هذا الرسم الإيضاحي، المأخوذ من القسم الثالث، إلهة هي على الأرجح الإلهة ويشتوكيواتل (أو كاهنة تتشبَّه بها)، ترتدي عباءة ومجموعة من ريش طائر الكيتزال وغطاءاً للرأس. يصف النص هذا الشهر باعتباره الوقت الذي كانت فيه الطبقات الدنيا والعمال يخدمون الأمراء والحكام من ذوي الدرجة الثانية. يُطلق على هذا الشهر، الذي يُعرَف بوقوع عيد القديس يوحنا المعمدان فيه، باسم تكويلويتونتلي (العيد الصغير للأمراء). كان الإلهان الراعيان لهذا الشهر، الذي يعادل شهري يونيو–يوليو، هما ويشتوكيواتل (وهي إلهة للخصوبة تُشرف على الملح والمياه المالحة وكان أخوها الأصغر هو تلالوك) وشوكيبيلي (أمير الزهور وإله الذرة الصفراء والحب والجمال والغناء والرقص).

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

المكسيك

العنوان باللغة الأصلية

Tecuilhuitõtli

نوع المادة

الوصف المادي

حبر وألوان مائية على ورق ؛ 21 × 15.2 سنتيمتر

ملاحظات

  • رسم إيضاحي من الصفحة اليسرى رقم 149

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 14 يناير 2014