فندق فوسيستون، ترونديم، النرويج

الوصف

هذه الطبعة الفوتوكرومية لفندق فوسيستون الرائج في تروندهايم بالنرويج جزء من "مناظر طبيعية وبحرية في النرويج" من كاتالوج شركة ديترويت الفوتوغرافية. ونظرا لموقعه في الجبال بالقرب من الطبقة الدنيا من شلالات لينفوس، اجتذب فندق فوسيستون العديد من الأجانب إلى هذه المنطقة الخلابة من النرويج. بني الفندق في 1892، وقد كان في الواقع مطعما يقدم وجبة العشاء والمرطبات للسياح. ويعكس المبنى التصميم الخشبي التقليدي في النرويج، بسطحه الذي يتألف من خليط من الحشيش والتربة كمصدر للعزل ضد البرد الشديد أثناء فصل الشتاء القاسي. دشَّن شركة ديترويت الفوتوغرافية كشركة نشر تصوير فوتوغرافي في أواخر التسعينات من القرن التاسع عشر كل من رجل الأعمال والناشر وليم أ. لفنغستون، الابن، والمصور وناشر الصور إدوين هـ. هشر. وقد حصلا على الحقوق الحصرية لاستخدام العملية "الفوتوكرومية" السويسرية لتحويل الصور بالأبيض والأسود إلى صور ملونة وطباعتها بالطباعة الحجرية التصويرية. وقد أتاحت هذه العملية إمكانية الإنتاج الضخم من البطاقات البريدية الملونة، والصورالمطبوعة، والألبومات لبيعها في السوق الأمريكي.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

ديترويِت فوتوغرافِك كَمْبَني، ديترويت، ميتشغان

العنوان باللغة الأصلية

Fossestuen Hotel, Trondhjem, Norway

مواضيع أخرى

الوصف المادي

1 طبعة مكنية ضوئية : فوتوكروم، ملونة

ملاحظات

  • أُسِّست شركة ديترويت فوتوغرافيك كَمْبَني كشركة نشر فوتوغرافية في أواخر تسعينيات القرن التاسع عشر من قِبل رجل الأعمال الناشر الديترويتي ويليام أي. ليفينغستون، الأصغر، والمصور ناشر الصور إدوين أيتش. هاشر. حصل الإثنان على الحقوق الحصرية لاستخدام عملية "الفوتوكروم" السويسرية لتحويل الصور بالأبيض والأسود إلى صور ملونة ومن ثمّ طباعتها عن طريق الطباعة الضوئية. طُبِّقت هذه التقنية الرائدة لإنتاج البطاقات البريدية الملونة والطبعات والألبومات بالجملة لبيعها في السوق الأمريكية. وقد أصبح اسم الشركة ديترويِت ببْلِشِنغ كَمْبَني عام 1905.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 4 سبتمبر 2013