رحلة إلى جزر الهند الشرقية والصين، تم القيام بها تلبية لأمر من الملك، من 1774 حتى 1781: حيث نوقشت الأعراف الدينية، والعلوم والفنون لدى الهنود، والصينيين، والبيغوين، والمادغاس.

الوصف

كان بيير سونيرات (1748-1814) عالم طبيعة فرنسيا ومسنكشفا قام بعدة رحلات إلى جنوب شرق آسيا بين عامي 1769 و1781. وفي 1782 نشر في جزئين هذه الوقائع للرحلة التي قام بها في 1774-81. ويقتصر البحث في الجزء الأول عن الهند، التي كانت ثقافتها موضع إعجاب سونيرات، ويمتاز هذا الجزء ببحثه المفصل عن الديانة في الهند، وبالأخص الهندوسية. ويشمل الجزء الثاني رحلات سونيرات إلى الصين وبورما ومدغشقر وجزر المالديف وموريشيوس وسيلان (سيرلانكا حاليا) وإندونيسيا والفيليبين. يتخلل الكتاب نقوش إيضاحية مستمدة من رسوم سونيرات. ومن بين الرسوم الأكثر إثارة الصور التي رسمها سونيرات لشتى للآلهة الهندوسية. وكان سونيرات أيضا عالم طيور كما كان يجمعها، ويصف الكتاب ويصور عددا من أصناف الطيور التي كان أول من حدد هويتها.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

ب. سونيرت، باريس

العنوان باللغة الأصلية

Voyage aux Indes Orientales et a la Chine, fait par ordre du roi, depuis 1774 jusqu'en 1781. Dans lequel on traite des mœurs de la religion, des sciences & des arts des Indiens, des Chinois, des Pégouins & des Madégasses

نوع المادة

الوصف المادي

2 مجلد : إيضاحات ؛ 27 سنتيمتر

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 26 أغسطس 2016