نقل القوات الروسية عبر السكك الحديدية وسقوط الجنود في الجليد

الوصف

لقد تم توثيق الحرب الروسية اليابانية (1904-1905) في أشكال متنوعة من الوسائط، مثل المطبوعات الخشبية والصور الفوتوغرافية والرسوم التوضيحية. وقد استوحى الفنانون اليابانيون مطبوعات الدعاية التي قاموا بتصميمها من انتصارات الجيش الياباني في المراحل الأولى للحرب. تمثل هذه المطبوعة جزءاً من سلسلة روكوكو سيباتسو سينشو شوا (الحروب الاستكشافية ضد روسيا: الروايات الهزلية). رسمها أوتاغاوا كوكونيماسا، والمعروف أيضاً باسم بايدو بوساي أو أوتاغاوا كوكونيماسا في (1874–1944). وقام الكاتب الساخر هونكاوا دوجين (الاسم المستعار لنيشيموري تاكيكي، 1862-1913) بإضافة وصف فكاهي إلى كل رسم توضيحي. وقد سخرت السلسلة من الروس لضعفهم العسكري وغرورهم وجُبنهم المُعتقَد. النص ممتلئ بالتوريات واللعب على رموز الكتابة الصينية، خاصة تلك التي تشير إلى معانٍ سلبية مثل الموت والمعاناة أو أسماء لمواقع المعارك. ويرى اثنان من اليابانيين أن الجيش الياباني لم يفز في المعارك لقوته فقط وإنما لطيش الروس وبنائهم السكة الحديد على بحيرة بايكال. بعد رؤية أحد القطارات أثناء غرقه، يفكر الروس في إنقاذ الجنود الغارقين، ولكنهم "خائفون جداً من اليابان لدرجة تمنعهم من رفع رؤوسهم، وعاجزون جداً لدرجة تمنعهم من مد أيديهم للمساعدة."

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

طوكيو، اليابان

العنوان باللغة الأصلية

Russian Railroad Troop Transport and Soldiers Crashing through Ice

الوصف المادي

طبعة واحدة : نقش خشبي، ملون

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 2 مارس 2012