أوفوكو يلقي بالحبوب لجلب الحظ السعيد ولإبعاد الشياطين في عشية العام الجديد

الوصف

لقد تم توثيق الحرب الروسية اليابانية (1904-1905) في أشكال متنوعة من الوسائط، مثل المطبوعات الخشبية والصور الفوتوغرافية والرسوم التوضيحية. وقد استوحى الفنانون اليابانيون مطبوعات الدعاية التي قاموا بتصميمها من انتصارات الجيش الياباني في المراحل الأولى للحرب. قام كوباياشي كيوتشيكا (1847-1915) بإهداء هذه المطبوعة الهزلية المكونة من صفحة واحدة إلى سلسلة، نيهون بانزاي هاياكوسين هاياكوشو (تحيا اليابان: 100 انتصار، 100 مزحة). اشتهر كيوتشيكا بتصميم المطبوعات الخشبية باستخدام أساليب الطباعة الغربية، وقد تتلمذ على يد تشارلز ويرغمان (1832-1891) لفترة وجيزة، وهو رسام كاريكاتير إنغليزي عَمِلَ بمجلة أخبار لندن المصورة. وقد عمل كيوتشيكا أيضاً رساماً متفرغاً للكاريكاتير السياسي بمجلة يابانية في 1882-1893. وقام الكاتب الساخر هونكاوا دوجين (الاسم المستعار لنيشيموري تاكيكي، 1862-1913) بإضافة تعليق فكاهي إلى كل رسم توضيحي. وقد سخرت السلسلة من الروس لضعفهم العسكري وغرورهم وجُبنهم المُعتقَد. تظهر هنا سيدة يابانية ضخمة تقوم بإبعاد الروس عبر إمطارهم بالرصاص، مما يعكس تقليد إلقاء الحبوب على غيلان بقرون خلال مهرجان سيتسبون (مهرجان إلقاء الحبوب) لإبعاد الأرواح الشريرة عن المنزل. ويتمكن اليابانيون تدريجياً من "سحق" الروس، الذين يُعتَبرون "حثالة العالم" ويتم تصويرهم كاريكاتورياً في صورة غيلان ذات قرون وأنياب ومخالب.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

بلدة يوشيكاوا، اليابان

العنوان باللغة الأصلية

O'Fuko Throwing Beans for Good Luck and to Drive the Devils Away on New Year's Eve

الوصف المادي

طبعة واحدة : نقش خشبي، ملون ؛ 37 × 24.9 سنتيمتر (لوحة)

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 2 مارس 2012