القصائد الإيطالية للشاعر البارع فرانشيسكو بتراركا

الوصف

كان فرانشيسكو بتراركا (المعروف أيضاً ببترارك، 1304-1374) شاعراً وباحثاً إيطالياً، وعُرف بلقب أبي النهضة. وقد كان بترارك، والذي كان أعظم باحثي عصره، يؤيد التواصل الأساسي بين المسيحية والثقافة الكلاسيكية لليونان وروما. وبالرغم من أن معظم كتاباته كانت باللغة اللاتينية إلى جانب قيامه شخصياً باكتشاف العديد من المخطوطات اللاتينية التي كانت مفقودة لفترة طويلة، إلا أنه اشتهر بشعره الغنائي الإيطالي، والذي نُظِم معظمه في لورا، وهي الرمز المثالي للحب في قصائده والتي يعرفها العديد من الباحثين باسم لور دو نوف (قرابة 1308-1348) من "أفيغنون"، فرنسا. إن لي كوزي فولغاري هي طبعة لديوان يضم قصائد بترارك الإيطالية، والذي قام الناشر والباحث الفينيسي ألدو مانودسيو (قرابة 1450-1515) بطباعته. وفي عام 1501، بدأ ألدو في طباعة ما عُرف بـ"ليبيلي بورتاتيليس،" وهي عبارة عن طبعات للنصوص بدون تعليقات المتخصصين في حجم أوكتافو، وهو تصميم لم يكن يُستخدم حتى ذلك الوقت إلا في كتب الصلاة. وقد نُشر كتاب بترارك في يوليو ليكون أول "كتاب محمول" مطبوع باللغة الإيطالية وهو يُعد مثالاً رائعاً على قدرات ألدو الابتكارية. لقد طُبِع الكتاب بالخط المائل، الذي قام ألدو بابتكاره، والذي كان الغرض منه هو محاكاة الكتابة اليدوية الخاصة بعصره. أما النص نفسه فقد تم تحريره من قِبل الباحث بييترو بمبو (1470-1547)، وذلك بالاستعانة بإحدى مخطوطات بترارك. لقد كان لبمبو تأثير هائل على تطور اللغة الإيطالية كلغة أدبية معاصرة، والتي كان يعتقد بأنها ينبغي أن تكون على غرار كتابات بترارك.

آخر تحديث: 12 فبراير 2016