غينيا

الوصف

نُشرت هذه الدراسة عنن تاريخ وجغرافيا وسكان غينيا الفرنسية والهياكل الإدارية والاقتصاد فيها في عام 1906، وذلك بالتزامن مع معرض الاستعمار الفرنسي في مرسيليا. وكانت إمبراطورية فرنسا الكونية في السنوات التي سبقت الحرب العالمية الأولى تقترب من ذروتها،  حيث كانت الثانية من حيث الحجم بعد بريطانيا فحسب. وكان القصد من المعرض تمجيد رسالة فرنسا الحضارية وكذلك تسليط الضوء على تجارتها المربحة مع المستعمرات، التي كان معظمها يمر عبر ميناء مرسيليا. وقعت غينيا، التي تنحشر بين غينيا البرتغالية إلى الشمال وسيراليون الخاضعة لسيطرة بريطانيا إلى الجنوب، تحت السيطرة الفرنسية في وقت متأخرمن القرن التاسع عشر. وفي عام 1895، أصبحت جزءا من أفريقيا الغربية الفرنسية، إلى جانب ساحل العاج وداهومي والسنغال وتشاد. وكغيره من الأعمال المنتجة لمعرض مرسيليا، يورد هذا المؤلَّف بالتفصيل كيف أدار الفرنسيون مستعمراتهم. فهو يذكر على سبيل المثال أن للخدمات البريدية والبرقية 25مكتبًا و2600 كيلومتر من خطوط البرق وشبكة برق حضرية. ومن بين الموظفين العاملين في الخدمة،  كان 25 منهم من فرنسا الأم في حين كان 132 منهم من الأفارقة. وفي 1958 أصبحت غينيا جمهورية غينيا المستقلة.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

إ . كريتي، كوربيل، فرنسا

العنوان باللغة الأصلية

La Guinée

مواضيع أخرى

نوع المادة

الوصف المادي

459 صفحة : رسوم توضيحية ، خريطة ؛ 26 سنتيمتر

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 18 سبتمبر 2015