رحلات في الأجزاء الداخلية من أفريقيا: تتضمن وصفا للأمم المختلفة المتواجدة في مساحة ستمائة ميل حتى نهر غامبيا

الوصف

كان فرانسيس مور كاتبا، وفي وقت لاحق وكيلا تجاريا لشركة رويال الأفريقية. عاش مور على نهر غامبيا من تشرين الثاني 1730 إلى أيار 1735، ومثل المصالح التجارية للشركة. يتكون هذا العمل من اليوميات الشخصية التي احتفظ بها مور في ذلك الوقت والتي لا تزال مصدرا مهما للمعلومات عن غامبيا ما قبل الاستعمار. تشمل يوميات مور مناقشات حول التاريخ الطبيعي ووصفا لمختلف المجموعات العرقية التي تعيش على طول النهر، والملاحظات اليومية والحياة الاقتصادية. كما شملت روايات عن تجارة الرقيق، وعلى وجه الخصوص قصة أيوبا سليمان ديالو (المعروف في بريطانيا بجوب بن سليمان)، وهو نجل رجل دين مسلم اختطف كعبد، وحُرر مقابل فدية دفعها أهل الخير في لندن، وعاد في نهاية المطاف إلى افريقيا. رافق مور  ديالو عائدًا إلى السنغال في 1734. وبالإضافة إلى مفكرة مور، يتضمن الكتاب يوميات رحلة الكابتن بارثولوميو ستبس إلى أعالي نهر غامبيا في 1723، وترجمات لعدد من المصادر غير الإنجليزية عن الجغرافيا الأفريقية، بما فيها كتابات الرحالة المغربي في القرن السادي عشر ليو أفريكانوس وكتابات الجغرافي العربي الشهير في القرن الثاني عشر الادريسي.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

إ. كيف، لندن

العنوان باللغة الأصلية

Travels into the Inland Parts of Africa: Containing a Description of the Several Nations for the Space of Six Hundred Miles up the River Gambia

نوع المادة

الوصف المادي

305 صفحة : رسوم توضيحية ، خريطة ؛ 20 سنتيمتر

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 26 أغسطس 2016