غرف المطران جوزيف زولوتوي (1764-1769)، الواجهة الشرقية، فولوغدا، روسيا

الوصف

التُقطت هذه الصورة للمقر السكني الخاص بالمطران جوزيف زولوتوي في فولوغدا عام 1995 على يد الدكتور ويليام برومفيلد، المصور الأمريكي ومؤرخ فن العمارة الروسية، وذلك في إطار مشروع "التقاء الحدود" بمكتبة الكونغرس. قبل تأسيس سانت بطرسبرغ في 1703، كانت روسيا تعتمد على اتخاذ طريق شمالي يمر بالبحر الأبيض من أجل التجارة مع أوروبا الغربية. وكانت فولوغدا إحدى المراكز الرئيسية على هذا الطريق، وقد انعكست أهميتها في المعالم المعمارية مثل هذا المبنى. يقع هذا المقر في ساحة المطران بالقرب من كاتدرائية القديسة صوفيا. شُيد هذا المقر للمطران جوزيف في 1764-1769 (المهندس مجهول الهوية) وهو يُظهر تأثير التصميم العلماني للقصور على المؤسسات الدينية خلال القرن الثامن عشر. تمثل زخرفة المنزل متعدة الألوان -- مثل استعمال أسلوب خدعة العين في الرسوم الريفية وغيرها من العناصر الزخرفية على الواجهة الأساسية المبنية بالطوب، والتي دُهنت هي نفسها باللون الأحمر -- محاكاةً ريفية لنهج في الزينة ساد في فن العمارة في موسكوفي في نهاية القرن السابع عشر. رُمِّم المبنى مؤخراً بعناية، غير أنه لم يبق من القسم الداخلى الأصلي إلا القليل، باستثناء بعض مواقد رائعة من البلاط تميزت بها القصور الروسية في القرن الثامن عشر.

آخر تحديث: 11 يناير 2016