ال التفاف السير فرانسيس دريك حول العالم، وهي رحلته التالية إلى نومبر دي ديوس، المطبوع سابقًا: جمع بعناية من ملاحظات السيد فرانسيس فلتشر، الواعظ في هذه الوظيفة

الوصف

إن هذا العمل الذي أعد عام 1628 هو الطبعة الأولى لأبكر وصف مفصل للرحلة حول العالم التي قام بها السير فرانسيس دريك في 1577-80. ويتصدر الكتاب صورة لدريك وخريطة للعالم مزدوجة الكرة الأرضية. كانت رحلة دوران دريك ثاني طواف ناجح، بعد نجاح فرديناند ماجلان في 1519- 22. انطلق دريك بخمس سفن و160 رجلًا، واستغل رحلته لمهاجمة السفن الإسبانية والبحث عن أراض وطرق بحرية جديدة. يستند هذا العمل على مذكرات فرانسيس فليتشر، الذي ابحرت مع دريك، وقد جمعه ابن شقيق دريك. من المعروف أن دريك نفسه كان يحتفظ بمفكرة دون فيها رحلته وقدمها إلى الملكة إليزابيث الأولى، ولكن هذا العمل لم يُكتب له البقاء. لم يكن فليتشر ودودًا مع دريك، ويبدو أن شخصًا ما - حفيد دريك على الأغلب - قد حرر رواية فليتشر كما يتبين ذلك من المقارنة بين نسخة فليتشر الأصلية (وهي نسخة لم تنشر كُتب لها البقاء محفوظة في المكتبة البريطانية) وبين هذه الرواية. أغضبت رحلة دريك الإسبان، إلا أنها قدمت الكثير لتوسيع معارف الإنجليز عن العالم، مما مهد الطريق للقيام بعمليات استكشاف لاحقة وكانت خطوة هامة في ارتقاء بريطانيا وأخذ مكانتها كقوة بحرية واستعمارية.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

ن. بورن، لندن

العنوان باللغة الأصلية

The world encompassed by Sir Francis Drake, being his next voyage to that to Nombre de Dios formerly imprinted; carefully collected out of the notes of Master Francis Fletcher, preacher in this imployment

نوع المادة

الوصف المادي

108 صفحات : إيضاحات، خريطة ؛ 19 سنتيمتر

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 18 سبتمبر 2015