كاتدرائية القديسة صوفيا (1568-70)، مع برج الجرس (1869-70)، المنظر الجنوبي الشرقي، فولوغدا، روسيا

الوصف

التُقطت هذه الصورة لكاتدرائية القديسة صوفيا في فولوغدا في 1998 على يد الدكتور ويليام برومفيلد، المصور الأمريكي ومؤرخ فن العمارة الروسية، وذلك في إطار مشروع "التقاء الحدود" بمكتبة الكونغرس. قبل تأسيس سانت بطرسبرغ في 1703، كانت روسيا تعتمد على اتخاذ طريق شمالي يمر بالبحر الأبيض من أجل التجارة مع أوروبا الغربية. وكانت فولوغدا إحدى أهم المراكز على هذا الطريق. وقد أسست في القرن الثاني عشر. ازدادت أهمية فولوغدا في عهد إيفان الرابع (الرهيب)، الذي كان ينوي تحويلها إلى قلعة كبيرة في ستينات القرن السادس عشر. كان محور جهوده كاتدرائية صوفيا، التي أنشئت ما بين 1568 و1570 ولكنها لم تُكرس حتى 1588، بعد وفاة إيفان. وأصبح هذا الهيكل العظيم وما يحيطه موقعاً هاماً لصيانة الآثار خلال الفترة السوفياتية. تنتهي ذروة جدران طوب الكاتدرائية المبيض بصف من الجملونات نصف الدائرية (زاكوماري)، تم ترميمها حسب تصميمها الأصلي بعد الحرب العالمية الثانية. أما القباب البصلية الكبيرة التي تتوّج المبنى، فقد تطورت إلى شكها الحالي خلال القرن السابع عشر. وفي 1687 أضيفت صلبانها الحديدية التي تمتاز بدقة تفاصيل شغلها. يقف إلى اليسار كلٌّ من برج الجرس للكاتدرائية (1869-1870) وكاتدرائية القيامة (1772-1776)، وقد بدت عليهما ملامح من أساليب الباروك والكلاسيكية الجديدة.

آخر تحديث: 12 فبراير 2016