العملة الملكية، لويس الثالث عشر. عشرة لويس دور

الوصف

إن ميكنة سك العملات من المعادن النفيسة في فرنسا يسرت أمر إصدار عملة لويس دور في عام 1640، وقد سميت تيمناً بالملك لويس الثالث عشر (1601 - 1643؛ حكم من 1610 - 1643) الذي كان أول من قدّم العملات. تعد هذه المجموعة من القطع الذهبية جزءاً من عملية الإصلاح التي أُجريت لتغيير أسلوب سك العملات وتحويلها من مجرد قطع معدنية مطروق عليها إلى عملات ذات قيمة مسكوكة بمزيد من الدقة. اشتملت هذه العملات على ثلاثة أنواع: لويس وثنائي لويس ورباعي لويس. لقد جرت العادة منذ القرن السابع عشر (وهو ما ليس صحيحاً) بتسمية رباعي لويس بثنائي لويس وتسمية ثنائي لويس بلويس وتسمية لويس بنصف لويس. وإلى جانب هذه القطع الشائعة، تم تصنيع ثلاث عملات ذات وحدات أكبر بكميات محدودة: وهي قطع 20 لويس و16 لويس و8 لويس (وكانت تسمى أيضاً على سبيل الخطأ 10 لويس و8 لويس و4 لويس). بلغت قيمة عملة 20 لويس 100 جنيهاً؛ ولا زالت هذه العملة أكبر وأثقل عملة ذهبية فرنسية تم سكها على الإطلاق. وكانت هذه القطع تمثل نماذج صُنعت لكي تُمنَح كهدايا أو لإظهار إمكانيات سك العملات في باريس وليست للتداول. وهي من أعمال جون فارين (1604 - 1672) من أبناء مدينة لييج الذي كان رئيساً وحارساً ونحاتاً ومديراً لدار السك الفرنسية التي أُقيمَت بمتحف اللوفر.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

باريس

العنوان باللغة الأصلية

Monnaie royale, Louis XIII. Dix louis d’or

المكان

الوصف المادي

1 عملة: ذهبية. 66.87 غرام; 4.4 القطر بالسنتيمتر

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 8 يوليو 2014