لاعبو كرة القدم باتحاد الرجبي يقومون بواجبهم. أكثر من 90% قد انضموا. الرياضيون البريطانيون! هل ستقتدون بهذا المثال الرائع؟

الوصف

يعرض هذا الملصق الذي يرجع لفترة الحرب العالمية الأولى، والمنشور في لندن عام 1915، لاعب رجبي يقف إلى جوار أحد الجنود ويحث الرياضيين البريطانيين على الانضمام إلى القوات المسلحة. يذكر الملصق أن أكثر من 90 بالمئة من كبار لاعبي الرجبي البريطانيين قد انضموا للقوات المسلحة، وينقل عن جريدة تايمز أن "جميع اللاعبين الذين مثلوا إنجلترا في مباريات الرجبي العالمية خلال العام الماضي قد انضموا للجيش." هناك اقتباس آخر، وهو "هذا ليس وقت اللعب"، يأتي على لسان اللورد روبرتس أوف كابول آند قندهار (1832-1914) وهو أحد أشهر الجنود البريطانيين. بعد مسيرة مهنية طويلة في الهند قاد روبرتس القوات البريطانية في جنوب إفريقيا خلال فترة حرب البوير وترقى ليصبح القائد الأعلى للجيش البريطاني. ولطالما كان روبرتس من دعاة التجنيد وإعداد الشعب البريطاني للحرب الأوروبية العظيمة التي تنبأ باندلاعها، وخلال الأشهر الأولى من الحرب العالمية الأولى كان متحدثًا بارزًا مؤيدًا للتجنيد العسكري. أصيب روبرتس بالالتهاب الرئوي أثناء زيارته للقوات الهندية البريطانية بالجبهة الغربية وتوفي بفرنسا في 14 نوفمبر 1914. كان جيش بريطانيا العظمى خلال الحرب العالمية الأولى يتألف كلياً من المتطوعين، وذلك حتى 2 مارس 1916 حين طَرح قانونُ الخدمة العسكرية التجنيد. وكانت العديد من أشهر الملصقات في أوقات الحروب عبارة عن مناشدات للتطوع في الجيش.

القائم بالطباعة

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

إدارة الدعاية، مستودع تجنيد وسط لندن، لندن

العنوان باللغة الأصلية

Rugby Union Footballers are Doing their Duty. Over 90% Have Enlisted. British Athletes! Will You Follow this Glorious Example?

الوصف المادي

طبعة واحدة (ملصق) : مطبوعة حجرية، ملونة ؛ 76 × 51 سنتيمتر

المَراجع

  1. Brian Robson, “Roberts, Frederick Sleigh, first Earl Roberts (1832–1914),” Oxford Dictionary of National Biography (Oxford: Oxford University Press, 2004).

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 25 أكتوبر 2013