سكان أصليون يحملون أسنان فيلة، دار السلام، تنجانيقا

الوصف

توجد هذه الصورة، التي تُظهِر مشهدًا في دار السلام بتنجانيقا (تنزانيا حاليًا)، ضمن مجموعة فرانك وفرانسيس كاربنتر بمكتبة الكونغرس. كان فرانك كاربنتر (1855–1924) مؤلفًا أمريكيًا يكتب عن السفر وجغرافيا العالم، وقد ساعدت أعماله على تعميم الأنثروبولوجيا الثقافية فى الولايات المتحدة فى السنوات الأولى من القرن العشرين. تتضمن المجموعة ما يقدر بـ16.800 صورة فوتوغرافية و7.000 سلبية زجاجية وفلمية كان قد جمعها أو التقطها كاربنتر وابنته فرانسيس (1890-1972) لتعزيز كتاباته. ظهرت الصورة في دليل كاربنتر الجغرافي الحديث: إفريقيا (1924) مع التعقيب: "يجلب السكان الأصليون سن الفيل إلى زنجبار من داخل القارة." ويوضح النص: "في الوقت نفسه، كانت تُشحَن أنواع كثيرة من البضائع إلى زنجبار لتُنقَل بعد ذلك إلى داخل القارة بغرض التجارة مع السكان الأصليين. استقر أُناسٌ من الهند وشبه الجزيرة العربية وأوروبا هنا للانخراط في الأعمال، ومن هنا ازدهرت هذه المدينة التي تُعد الآن الأكبر على طول الساحل الشرقي لإفريقيا، كما أنها تحتوي على واحد من أفضل موانئ إفريقيا. وبها تُجار هندوس وعرب مسلمون وعدة آلاف من السود الذين أتوا من إفريقيا المجاوِرة للعمل والتجارة."

آخر تحديث: 29 سبتمبر 2014