شلالات فيكتوريا

الوصف

وردت هذه الصورة لشلالات فكتوريا التي التقطت في أواخر القرن التاسع عشر أو أوائل القرن العشرين في مجموعة فرانك وفرانسيس كاربنتر في مكتبة الكونغرس. تقع الشالالات على نهر زامبيزي الذي يفصل بين زامبيا وزمبابوي سماها بذلك الاسم المستكشف والمبشر البريطاني ديفد ليفينغستون الذي أصبح في 1855 أول أوروبي يرى الشلالات، تكريما للملكة فكتوريا. سمتها قبيلة كولولو المحلية "موسي - أوا - تونيا"، أي "الدخان الذي يَرعُد"، نظرا لسحابة الضباب والرذاذ الهائلة الناجمة عن شلشلة المياه. يبلغ عرض الزامبيزي عند موقع سقوط الشلالات 1,6 كيلومتر. في الوسط، يهبط النهر 108 أمتار. وفي الوقت الذي التقطت فيه هذه الصورة، كانت زامبيا مستعمرة روديسيا الشمالية وكانت زيمبابوي مستعمرة روديسيا الجنوبية.

آخر تحديث: 18 إبريل 2012