خريطة سميث الجديدة للندن

الوصف

بحلول 1800، بلغ عدد سكان لندن المليون، مما جعلها أكبر مدينة في العالم. وفي نهاية العقد الأول من القرن العشرين، كان عدد سكانها يقارب خمسة ملايين نسمة. خلق النمو السريع للمدن الكبار مثل لندن تحديات جديدة في وجه رسامي الخرائط، بما في ذلك الفوضى في تسمية الشوارع، وظهور مستمر لشوارع ومبان جديدة، ومشكلة التوفيق بين القياسات المثلثاتية والقياسات الفعلية للشوارع. كما خلق النمو طلبا جديدا للخرائط -- من الشركات التجارية وشركات التأمين والمؤسسات الحكومية والسياح. تظهر هذه الخريطة التي وضِعت في 1860 من قبل تش. سميث وولده مدينة لندن وقد توسعت كثيرا من جوهرها الأصلي بمحاذاة نهر التيمز لتشمل أحياء جديدة في كافة الاتجاهات. وقد تم الإشارة إلى الأجزاء المختلفة من المدينة باستعمال الرموز اللونية. كان تشارلز سميث بائع خرائط مسطحة وكروية وأسس شركته نحو 1800 في 172 شارع ستراند، حيث تخصص في بيع خرائط وأطالس لإنجلترا. وفي وقت لاحق تولى ابنه زمام العمل واستمر به فيالقرن العشرين.

النقّاش

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

ش. سميثث وولده، لندن

العنوان باللغة الأصلية

Smith's New Map of London

نوع المادة

الوصف المادي

1 خريطة : ملونة ؛ 36 × 63 سنتيمتر

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 3 يوليو 2014