خريطة مضيق ماجلان وجزء من أرض النار، التي أعدت في 1786

الوصف

هذه الخريطة المركبة للبعثة العلمية إلى مضيق ماجلان في 1785-86 تحت قيادة أنتونيو كوردوبا (1740؟ -1811) تمثل أول دراسة شاملة للمنطقة. وتتضمن الخريطة إشارات إلى الموانئ والخلجان والقنوات وغيرها من المعالم الطبيعية ورسما دليليا وتوضيحيا وشروحا وملاحظات وافية. كان كوردوبا قائدا ( تينينتي جنرال ) في البحرية الاسبانية وقد شارك في مختلف المعارك والحملات والبعثات العلمية في جميع أنحاء الإمبراطورية الإسبانية وخارجها. أخذت به هذه النشاطات إلى هافانا في 1761 وإلى الجزائر في 1767 وبيرو والتشيلي وغرانادا الجديدة في 1768-72، والبرازيل وأوروغواي وجزر الفالكلاند في الستينات من القرن الثامن عشر ومضيق ماجيلان في الثمانينات من القرن نفسه. وفي النصف الثاني من القرن الثامن عشر، شجعت القوى الأوروبية البعثات العلمية وعمليات المسح إلى الأمريكتين، فضلا عن أجزاء أخرى من العالم. في ظل حكم الملك كارلوس الثالث (1759-88)، باشرت اسبانيا بإرسال بعثات إلى مختلف أجزاء إمبراطوريتها الشاسعة لأغراض علمية وتجارية وسياسية وعسكرية. وهذه الخريطة التي تمثل نتاجا لإحدى هذه البعثات، تنتمي إلى مجموعة مكتبة الكونغرس لخرائط ريال إسكويلا دي نافيغاسيون والتي اشترتها المكتبة من الأخوة ماغز في لندن.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

العنوان باللغة الأصلية

Carta Reducida del Estrecho de Magallanes y Parte de la Costa del Fuego Levantado en el Año de 1786

نوع المادة

الوصف المادي

1 خريطة مخطوطة بالريشة والحبر والألوان المائية ؛ 56 × 85 سنتيمتر

ملاحظات

  • المقياس نحو 1:810،000

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 29 سبتمبر 2014