قصص الأنبياء

الوصف

قصص الأنبياء هو عنوان لمجموعات متعددة من القصص المذكورة أصلاً في القرآن، والتي قام بنثرها بشكل قصصي بلاغي العديد من المؤلفين. النسخة المعروضة هنا، هي واحدة من أفضل المجموعات المعروفة، وتُنسَب إلى محمد ابن عبد الله الكسائي، والذي يُعتقد أنه عاش في القرن الحادي عشر الميلادي. لم تكن قصص الأنبياء مذكورة بالتفصيل في القرآن، لذا فقد حاول الكسائي وغيره من المؤلفين إضفاء حبكات أكثر تفصيلاً عليها. تبدأ القصص بخلق الله تعالى للعالم، ووَصف الملائكة والكون والجنة والأرض؛ وصولاً إلى خلقه تعالى لآدم عليه السلام، ونفخه فيه من روحه. تمضي القصص حسب الترتيب الزمني، لتسرد قصص الأنبياء (المذكورين كذلك في الإنجيل)، من إدريس ونوح إلى إبراهيم وإسماعيل وهاجر. تسرد القصص العديد من سير الأنبياء والأحداث الهامة، وقد يكون بعض هؤلاء الأنبياء غير مألوفين لغير المسلمين، كنبي الله شعيب والخضر، في حين تُقَدِس بعض الديانات الأخرى البعض الآخر من الأنبياء، وينتهي الكتاب بقصة يحيى (يوحنا المعمدان) وعيسى المسيح. كذلك، يعطي الكسائي الكثير من المعلومات حول الإسلام بشكل عام، وعن محمد عليه الصلاة والسلام بشكل خاص. نُشِرَت هذه الطبعة من قصص الأنبياء، والمكتوبة بلغتي وسط آسيا، اللغتين الجغاتية (الشاغاتية) والتتارية، عام 1872، في قازان بروسيا. أسس الإمبراطور ألكسندر الأول جامعة قازان في 1804، وأصبحت أول مراكز دراسات الحضارات الشرقية في الإمبراطورية الروسية. كانت قازان مركزاً للنشر لمسلمي الإمبراطورية الروسية.

آخر تحديث: 7 إبريل 2015