تعاليم المدرسة الكونفوشيوسية في مقاطعة شنشي

الوصف

كَتَب ون شيانغ فونغ (1577–1642)، الذي عَمِل موظفاً خلال أواخر عهد مينغ، هذا العمل. حصل ون على درجة جِن شِي عام 1610 وتولى مناصب عدة، من بينها المفوض المساعد بمقاطعة شنشي، ونائب مفوض لإدارة شؤون الخيول الإمبراطورية وسكرتير مجلس الاحتفالات في مجلس الشعائر بنانجينغ. ومع ذلك، كَرّس ون شيانغ فونغ معظم وقته للتعليم وإلقاء المحاضرات، واشتهر كمفكر كونفوشيوسي على الصعيد المحلي. وصار المستشار الأدبي الإقليمي لمقاطعة شنشي، حيث أَلّف هذا الكتاب الذي طُبِع في العام الأول من عهد تيانتشي (1621–1627). يحتوي الكتاب على 16 باباً مُحتواة في 16 مجلداً، وبه مقدمة كَتَبها المؤلف. ولم يتم تداوله على نطاق واسع. كان ون أحد التابعين لشاو يونغ (1011–1077)، الفيلسوف وعالم الكونيات والشاعر والمؤرخ المنحدر من عائلة سونغ، الذي أَثّر بشكل كبير في تطور الكونفشيوسية الجديدة في الصين. كان ون شيانغ فونغ يأمل أن يلتزم في كتابة هذا العمل بتعاليم الأعمال الكلاسيكية الكونفوشيوسية الخمسة. زعم ون أن أسمى أهدافه هو التشبث بالمعايير الأخلاقية والمعنوية الصارمة، وإبداء الولاء الراسخ للبلاد والإمبراطور، الأمر الذي حظي بالأولوية على صلة الدم، وأن يخدم ويحترم ويبجل النعيم (الوالد الرمزي للإمبراطور). وحاول دمج الموضوعات الفلكية بنظرياته، مُكرساً نفسه لعمل شاو يونغ النموذجي هوانغ جي جينغ شي (كتاب المبادئ العليا لتنظيم العالم) ومناقشة التعاليم الكونفوشيوسة والقضايا الدينية. كانت له آراء سلبية في المسيحية، التي أدخلها المبشرون إلى الصين. كذلك اشتهر ون شيانغ فونغ بكونه شاعراً ومؤلفاً لمجموعات من القصائد.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

الصين

اللغة

العنوان باللغة الأصلية

河汾教

مواضيع أخرى

نوع المادة

الوصف المادي

16 باباً في 16 مجلداً

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 3 ديسمبر 2013