تفسير لمبادئ علم الفلك صادر بأمر إمبراطوري

الوصف

تم تأليف هذا العمل بأمر من الإمبراطور تشيان لونغ (حكم في الفترة ما بين 1736 و1795) وهو من عهد أسرة تشينغ، ويتألف من 80 باباً في 32 مجلداً، ولم تتم طباعته مطلقاً. في بداية العمل يوجد دليل افتتاحي ولكنه لا يحتوي على أية مقدمات أو ملحقات. ينص الفصل الأول من الدليل الافتتاحي على أنه من الضروري أن يكون المرء عارفاً بعلم الفلك وبتعاقب الشمس والقمر والأبراج الفلكية الخمسة حتى لا يقع ضحية للخيميائيين وادعاءاتهم بشأن الكوارث والطالع. توحي هذه العبارة بأن قد يكون المبشرين الكاثوليك هم من وضعوا هذا العمل، حيث كانوا يرغبون في الاستعانة بالعلم لدحض المعتقدات والخرافات السائدة. كما أن صياغة النص في ذاتها قد توحي بأنها من تأليف المبشرين الكاثوليك. قد يعود السبب وراء عدم الإعلان عن هذا العمل أو طباعته إلى الصراع الذي كان دائراً بين المبشرين والخيميائيين. خلال عهد الإمبراطورين كانغ شي ويونغ جانغ (1662-1735)، عارض الخيميائيون الصينيون بضراوة نشر لي جيانغ كاو تشنغ (خلاصة علم التقويم والفلك)، وهو تقويم تمت طباعته في عام 1723. كان من قام بتأليف الكتاب من أصل صيني، إلا أنه كان يقوم على نظريات غربية وعلى الأساليب وجداول الحساب الخاصة بالمبشرين. وكإجراء مضاد، قام الخيميائيون في عام 1740 بطباعة كتاب عن ضرب الرمل والتنجيم، وعنوانه شي جِي بان فانغ شُو (دراسة عن تنظيم الوقت وتمييز الاتجاهات). وقد يكون المبشرون الكاثوليك قد أطلقوا هذا العمل رداً على ذلك الإصدار.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

اللغة

العنوان باللغة الأصلية

欽定天文正義

نوع المادة

الوصف المادي

80 باباً، 32 مجلداً

ملاحظات

  • نسخة من المخطوطة

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 11 مايو 2015