مُعجم جغرافي عام لمحليَّتَين وثلاثة ممرات

الوصف

هذه الطبعة النادرة هي أحد المعاجم الجغرافية المحلية الـ413 للصين والتي اقتنتها مكتبة الكونغرس عن طريق عالم النبات الزراعي والمستكشف الأمريكي والتر ت. سوينغل (1871-1952). وقد سافر سوينغل إلى آسيا في 1918-1919 وجمع عدداً ضخماً من الكتب عن علم النبات. تحتوي المعاجم الجغرافية على أوصاف تفصيلية لموقع ما في فترة معينة وتوفر معلومات متعمقة ومراجع لدراسة التاريخ الصيني والجغرافيا والاقتصاد المحلي والثقافة واللغة واللهجات المحلية والسير الذاتية، بالإضافة إلى طرق إدارة الحكومة المحلية. إن مؤلف هذا المُعجم الجغرافي المطبوع غير معروف. لقد نُشِر العمل أثناء فترة حكم جياجينغ (1522-1566) المنحدر من أسرة مينغ. ووفقاً لـِ تشان تشينغ تانغ شو مو (قائمة الكتب في مجموعة تشان تشينغ تانغ)، فإن الطبعة الأصلية كانت تحتوي على 23 باباً. وجميع النسخ المتبقية، بما فيها هذه النسخة والنسخة الموجودة في مجموعة تويو بنكو في اليابان، غير مكتملة. حيث تحتوي هذه النسخة على 13 باب مقسمين على ثمانية مجلدات. وهي تعالج الأحداث التاريخية الخاصة بالولايتين وثلاثة ممرات جبلية. وتتناول الخمسة أبواب الأولى ولايتي شوانفو (في أربعة أبواب) وداتونغ (في باب واحد). أما البابين الحادي عشر والثالث عشر، فيصفان الممرات الثلاثة. وتحد كلا الولايتين بعضهما البعض. تقع شوانفو في شمال غرب مقاطعة هبي؛ وداتونغ في شمال مقاطعة شانشي، في الجزء الشمالي الغربي للهضبة المنغولية المرتفعة. وقد كان للولايتين أهمية استراتيجية، وخاصةً خلال فترة حكم يونغلو (1403-1424)، وهي فترة شهدت وجود تعزيزات عسكرية وبناء السور العظيم. وقد تحكمت الممرات الثلاثة، يانمين غوان (ممر بوابة الإوز البري)، ونينغوو غوان (ممر السلام والقوة)، وبيانتو غوان (ممر القمة المنحدرة)، والتي تقع جميعها في مقاطعة شانشي، في حركة المرور عبر الجبال إلى الأودية الموجودة أسفلها. وكان ممر يانمين غوان، الذي كان مُحاطاً بثلاثة أسوار حجرية ضخمة والذي كان أكبر الممرات الثلاثة، يقع في أعالي الجبال. وهو الآن يُعد أحد المواقع المميزة المحمية بالصين. أما ممر نينغوو غوان، فقد كان يقع في وادي بين جبلين وكان هو الممر لولايتي داتونغ في الشمال وتايوان في الجنوب، ولذلك فقد كان موقعاً للعديد من المواجهات العسكرية. وقد بُني ممر بيانتو غوان، الذي يقع بالقرب من النهر الأصفر، في أواخر القرن الرابع عشر وكان يحميه 22 حصناً. كما يلقي المُعجم الجغرافي الضوء على التطور التاريخي لبناء السور العظيم والتقاتُل بين الصينيين والمنغوليين الذي وقع شمال السور العظيم، وذلك منذ بداية عهد أسرة مينغ وحتى حكم جياجينغ. يوجد على غلاف كل مجلد طبعة ختم لنقش بلغة المانشو، مكتوب عليه "ختم يانغ شوشون،" والذي ربما كان هو المالك السابق للعمل.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

اللغة

العنوان باللغة الأصلية

兩鎮三關通志

نوع المادة

الوصف المادي

13 باب، 8 مجلدات

ملاحظات

  • نسخة من المخطوطة

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 31 مايو 2012