خطوة واحدة وسنقضي عليهم

الوصف

يُظهر هذا الملصق، الذي نُشر في باريس عام 1917، جنوداً أمريكيين يتبعون جندي مشاة فرنسي أثناء تسقلهم صخرة. يعتلي القمة النسر الإمبراطوري والصليب الحديدي، وهما رمزا ألمانيا. يرتدي الجنود الأمريكيون الزي الكاكي والطماقات المميزة التي اشتهر بها جنود القوات سريعة الانتشار الأمريكية. يرتدي الجندي الفرنسي المعطف الأزرق الكبير وكاسك أدريان (خوذة أدريان) الشهيرة، التي ظهرت عام 1915 باعتبارها أول خوذة معدنية حديثة يستخدمها أي جيش. تحث العبارة على بذل "خطوة أخيرة" لهزيمة الألمانيين. انضمت الولايات المتحدة الأمريكية إلى الحرب في 6 إبريل عام 1917، بعدما تكبدت بريطانيا العظمى وفرنسا خسائر فادحة على الجبهة الغربية وفي ساحات الحرب الأخرى. وطأت أقدام أول قوة أمريكية الأراضي الفرنسية في أواخر شهر يونيو من عام 1917. وبحلول مايو من عام 1918 كان قد دخل فرنسا أكثر من 1،000،000 جندي أمريكي حيث ساعدوا في إنزال الهزيمة الساحقة بألمانيا وحلفائها في نوفمبر من عام 1918.

آخر تحديث: 12 فبراير 2016