فوق الجميع

الوصف

يُظهر هذا الملصق الدعائي، الذي صممته الولايات المتحدة خلال الحرب العالمية الأولى، الشيطان يتمثل في هيئة جنديٍ ألماني يجلس على تل من الجماجم وهناك سيف ملطخ بالدماء بجانب قدميه. يُعد العنوان إبِر أليس (فوق الجميع) تلاعباً بكلمات دويتشلاندليد، وهي أغنية وطنية كان يغنيها الجنود الألمانيون خلال الحرب العالمية الأولى، وأصبحت عام 1922 النشيد الوطني الرسمي لألمانيا. كتب الشاعر الألماني أُوغست هاينريش هوفمان فون فالرسليبن كلمات "دويتشلاند، دويتشلاند إبِر أليس" (ألمانيا، ألمانيا فوق الجميع) ولحنها يوزف هايدن. إن فكرة تصوير الجنود الألمانيين على أنهم شياطين، وتحميلهم مسؤولية نشوب الحرب والأعمال الوحشية المزعومة التي ارتُكبت في بلجيكا وفرنسا، أدّت دوراً كبيراً في الدعاية البريطانية والفرنسية والأمريكية لاحقاً التي هدفت إلى إثارة الحماس الشعبي للحرب. كان هذا الملصق أحد عناصر سلسلة أصدرها بارون غيفت كولير (1873-1939)، وهو رائد إعلانات أمريكي أدّى كذلك دوراً مهماً في تنمية ولاية فلوريدا الأمريكية في عشرينيات وثلاثينيات القرن العشرين.

آخر تحديث: 10 فبراير 2014