احمل سيف العدالة

الوصف

يُظهر هذ الملصق الصادر في لندن للجنة التجنيد البرلمانية عام 1915، شخصيةً تصعد من البحر لتقدم سيفاً، كما يُظهر سفينة تهوي إلى القاع وضحايا يغرقون في الأفق. تُشير الصورة إلى لوسيتانيا، سفينة الركاب البريطانية التي نسفتها غواصة ألمانية قبالة الساحل الجنوبي الأيرلندي في 7 مايو لعام 1915، بينما كانت قادمة من نيويورك في طريقها إلى ليفربول، حيث قُدر عدد الوفيات بـ1,200 شخص. كان جيش بريطانيا العظمى في الحرب العالمية الأولى مكوناً بأكمله من متطوعين، وذلك حتى الثاني من مارس من عام 1916 حينما قدّم قانون الخدمة العسكرية مفهوم التجنيد الإجباري. وكانت العديد من أشهر الملصقات في أوقات الحروب عبارة عن مناشدات للتطوع في الجيش. تأسست لجنة التجنيد البرلمانية عقب اندلاع الحرب في أغسطس عام 1914. وكانت منظمة مشتركة بين الأحزاب يرأسها رئيس الوزراء هربرت أسكويث، وقد استخدمت البنية الأساسية للأحزاب السياسية البريطانية في الدوائر البرلمانية لدعم التجنيد في القوات المسلحة. طُلب من نشطاء الأحزاب أن يوزعوا منشورات وينظموا تجمعات ومسيرات واجتماعات عامة. أمرت اللجنة بتصميم حوالي 200 ملصق، معظمها نُشر قبل تطبيق فكرة التجنيد الإجباري. صمم هذا الملصق، رقم 105 في المجموعة، السير برنارد بارتريدج (1861-1945)، وهو رسام كاريكاتير ومصمم رسوم إيضاحية إنجليزي كان المسؤول الأول عن الرسوم الكاريكاتورية في مجلة بانش بداية من 1891 وحتى وفاته.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

لجنة التجنيد البرلمانية، لندن

العنوان باللغة الأصلية

Take up the Sword of Justice

الوصف المادي

طبعة واحدة (ملصق) : مطبوعة حجرية، ملونة ؛ 102 × 63 سنتيمتر

المَراجع

  1. Roy Douglas, “Voluntary Enlistment in the First World War and the Work of the Parliamentary Recruiting Committee,” Journal of Modern History 42, number 4 (December 1970).
  2. E. V. Knox, “Partridge, Sir (John) Bernard (1861–1945),” Oxford Dictionary of National Biography (Oxford: Oxford University Press, 2004).

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 10 فبراير 2014