مالُك أو حياته. شارك في القرض الحربي

الوصف

يلتمس هذا الملصق، الذي يرجع إلى الحرب العالمية الأولى وأصدرته لجنة السلامة العامة في ولاية نيو هامبشاير، المال للصليب الأحمر. يُصور المُلصق ممرضة تابعة للصليب الأحمر تقدم مشروباً من حافظة مياه لجندي جريح. كُتب بالنص السميك بالأعلى "مالُك أو حياته." تتباين الصور والنص في هذا الملصق، مثله مثل العديد من الملصقات التي أُصدرت خلال الحرب، وتعقد مقارنة بين التضحيات البطولية لأولئك الموجودين بالجبهة، والدور العادي، رغم أهميته، المتمثل في المساهمة بالأموال لدعم المجهود الحربي. أسست كلارا بارتون الصليب الأحمر الأمريكي بواشنطن العاصمة في 21 مايو من عام 1881. خلال الحرب العالمية الأولى، أمدّ الصليب الأحمر المستشفيات وشركات الإسعاف بالموظفين، كما جنّد 18،000 من الممرضات المسجلات للعمل مع الجيش. توسّعت المنظمة بسرعة خلال فترة الحرب، مع زيادة عدد الأقسام المحلية من 107 في عام 1914 إلى 3،864 في عام 1918، وزيادة الأعضاء في الصليب الأحمر من 17،000 إلى أكثر من 20 مليون من البالغين و11 مليون من صغار السن في الفترة نفسها. ساهم الجمهور بـ400 مليون دولار أمريكي لدعم برامج الصليب الأحمر، التي وفّت بمتطلبات الولايات المتحدة وقوات التحالف واللاجئين المدنيين.

آخر تحديث: 10 فبراير 2014