هكذا يبدو المهاجرون البولنديون

الوصف

صدر هذا الملصق عام 1919 باعتباره جزءاً من الحملة التي كانت تهدف إلى إقناع الألمانيين العرقيين بسيليزيا العليا بالتصويت على إبقاء المقاطعة ألمانية بعد الحرب العالمية الأولى. يناشد الملصق المصوتين الألمانيين عن طريق تصوير ألمان عرقيين معدمين يغادرون بولندا. كُتب بالنص الكامل: "هكذا يبدو المهاجرون البولنديون، وستصبحون أنتم الآخرون هكذا إذا صارت سيليزيا جزءاً من بولندا. سكان سيليزيا العليا! ابقوا مع ألمانيا الجديدة!" تقع سيليزيا العليا في جنوب غرب بولندا الحالية، وكانت في الأصل ضمن الأراضي البولندية لكنها انتقلت عبر القرون إلى سيطرة البوهيميين والنمساويين والبروسيين. بداية من القرن العاشر، شجع حكام سيليزيا هجرة الألمان إلى المنطقة للعمل مزارعين وفي صناعات الفحم والصناعات النسيجية المحلية. بعد هزيمة ألمانيا والإمبراطورية النمساوية المجرية في الحرب، حدث نزاع على ملكية سيليزيا العليا بين ألمانيا وبولندا حديثة العهد بالاستقلال. أقرت معاهدة فرساي التي أُبرمت عام 1919 تحويل مسألة التبعية إلى استفتاء شعبي. وفي استفتاء 20 مارس 1921، صوَّت حوالي 706,000 شخصٍ لصالح ألمانيا وحوالي 479,000 لبولندا. إلا أن البولنديين الذين يعيشون في سيليزيا قاموا بانتفاضة مسلحة وفي النهاية وافقت دول التحالف على ضم الجزء الأكبر من سيليزيا العليا إلى بولندا. صمم هذا الملصق أدولف فرانز ثيودور مُنتسر (1870-1953)، وهو رسام ألماني وُلد في سيليزيا العليا ويشتهر بما صممه من جداريات زخرفية.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

العنوان باللغة الأصلية

So sehen die polnischen Auswanderer aus, und so werdet Ihr auch aussehen, wenn Schlesien zu Polen kommt. Oberschleisier! Bleibt beim neuen Deutschland!

الوصف المادي

طبعة واحدة (ملصق) : مطبوعة حجرية، ملونة ؛ 90 × 60 سنتيمتر

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 10 فبراير 2014