يوم رومانيا

الوصف

يُظهر هذا الملصق المصمم أثناء الحرب العالمية الأولى، الذي نشرته اللجنة المركزية للمنظمات الوطنية القومية في لندن، القيصر الألماني فيلهيلم الثاني وملك رومانيا فيرديناند الأول وهُما يتجادلان أثناء فحص إحدى الخرائط. كُتِب في التعقيب: "القوتان. القيصر: "إذاً فأنت أيضاً ضدي! تذكر أن هيندنبورغ يحارب في صفي." ملك رومانيا: "نعم، لكن الحرية والعدالة في صفي أنا." كانت رومانيا في البداية دولة حيادية غير محاربة، لكن في 27 أغسطس لعام 1916، أعلنت الحرب على الحليف الأساسي لألمانيا، الإمبراطورية النمساوية المجرية. بموجب معاهدة سرية وُقعت في أوائل ذلك الشهر مع دول التحالف (بريطانيا وفرنسا وروسيا)، مُنحت رومانيا وعوداً، في مقابل الانضمام إلى الحرب، بالحصول على إقليم ترانسيلفانيا، الذي كان حينذاك جزءاً من المجر، لكنه كان مأهولاً بالملايين من الرومانيين العرقيين. في 28 أغسطس، استبدل القيصر إريش فون فالكنهاين بباول فون هيندنبورغ ليكون رئيساً لهيئة الأركان الألمانية، ومن هنا جاءت الإشارة إلى هيندنبورغ في هذا الملصق. سارت الحرب بما يتعارض مع مصالح رومانيا، التي اجتاحتها الجيوش النمساوية والألمانية وأُجبرت على الاستسلام لدول المركز في مايو عام 1917. لكن في معاهدة تريانون التي أُبرمت عام 1920 بين دول التحالف المنتصرة والمجر، كُوفئ الرومانيون بنقل إقليم ترانسيلفانيا إلى ملكيتهم، الأمر الذي لطالما تمنوه.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

اللجنة المركزية للمنظمات الوطنية القومية، لندن

العنوان باللغة الأصلية

Rumania's Day

الوصف المادي

طبعة واحدة (ملصق) : مطبوعة حجرية، ملونة ؛ 75 × 49 سنتيمتر

المَراجع

  1. John Keegan, The First World War (New York: Alfred A. Knopf, 1999).

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 12 فبراير 2016